رياضة

اليوفي والريال حافظا على الفارق في صدارة السييراA والليغا … خيتافي يصنع التاريخ وإنتر يحرم لازيو من الوصافة

| خالد عرنوس

حافظ يوفنتوس وريال مدريد على فارق النقاط الثلاث مع منافسيهما في صدارة ترتيب الدوري في كل من إيطاليا وإسبانيا وذلك عقب فوز الأول السهل على فيورنتينا بثلاثية والثاني على جاره أتلتيكو بهدف ولم يفوت برشلونة فرصة استضافته لليفانتي ففاز عليه بهدفين ومثله فعل الإنتر على أرض أودينيزي وكلاهما جاء بصعوبة، ففوت النييرازوري فرصة كبيرة على لازيو بالاحتفاظ على الوصافة لأكثر من ساعات معدودة والأخير حقق فوزاً كاسحاً ثأر به من سبال، ويمكن القول إن التغيير الأكبر كان في الليغا بصعود خيتافي إلى المركز الثالث مستفيداً من تعثر إشبيلية واقترب فالنسيا من مربع الكبار بفوز صعب متقدماً على الأتلتي.

بانتظار المعجزات
في إسبانيا حقق القطبان الفوز فأبقيا المنافسة مفتوحة على مصراعيها بانتظار حدث ما ربما يعيد الصدارة للبرشا أو يبعده عنها، والأهم أن الفارق مازال على حاله وكلاهما حصد انتصاراً صعباً مع فارق أن الملكي تجاوز عقبة كبيرة تمثلت بالديربي والجار الكبير في يوم استعاد كريم بنزيمة ذاكرة هز الشباك بعد غياب عن التسجيل بالليغا لخمس جولات كاملة، ويحسب لكورتوا ورفاقه أنهم أكدوا أفضليتهم الدفاعية عندما حافظوا على شباكهم للمباراة الـ12 هذا الموسم، وبهذا الفوز رفع الميرينغي انتصاراته إلى ثمانية في برنابيه حيث لم يخسر، وبالمقابل بدا برشلونة قريباً من فوز سهل وكبير يثأر به من ليفانتي إلا أن الكاتالوني توقف عند ثنائية خاطفة أصبح بها أنسو فاتي أصغر من يسجل (الدوبليه) في تاريخ الليغا بعمر 17 عاماً و94 يوماً، بل وكاد يتعرض لنزيف جديد من النقاط عندما قلص البلوغرانا الصغير القادم من فالنسيا النتيجة أواخر المباراة ليخرج فريقي المدرب سيتين فرحاً بالنقاط الثلاث التي أعادت الفارق مع الريال، رافعاً انتصاراته على أرض نيوكامب إلى 10.

خيتافي يتقدم
وإذا كان أنسو فاتي كتب تاريخه الخاص فإن فريق خيتافي سجل أكبر نقلة بتاريخه عندما ارتقى للمركز الثالث للمرة الأولى في مثل هذا التوقيت من الموسم وهو الذي أنهى موسم 2009/2010 بالمركز السادس كأفضل مركز له بالليغا (14 موسماً بالدرجة الأولى)، واستفاد أزرق مدريد من تعثر إشبيلية فسبقه بفارق الأهداف عقب فوزه الكبير على أرض بلباو بهدفين نظيفين مسجلاً فوزه الرابع على أرض سان ماميس وهو الفوز الثالث على التوالي والخامس خارج ملعبه هذا الموسم في حين هي الهزيمة الثانية فقط لكبير الباسك بملعبه والأولى كانت أمام فالنسيا ليبقى دون فوز للجولة السابعة على التوالي.
ولم يكن بلباو وحده الباسكي المهزوم فقد سبقه جاره سوسيداد بهزيمة أشد إيلاماً وجاءت على يد مدريدي آخر هو ليغانيس الذي حقق فوزه الرابع فقط هذا الموسم وكلها على أرضه معززاً آماله بمغادرة مثلث القاع.

النتائج الكاملة – الإسباني 22
– ريال مدريد * أتلتيكو مدريد 1/صفر بنزيمة (56).
– برشلونة * ليفانتي 2/1 للفائز أنسو فاتي (30 و32) وللخاسر روتشينا (90+2).
– بلباو * خيتافي صفر/2 داميان سواريز (36) خايمي ماتا (50 من جزاء).
– إشبيلية * ألافيس 1/1 للأول أوكامبوس (77 من جزاء) وللثاني سامارتين (70).
– فالنسيا * سلتا فيغو 1/صفر باراغان (77).
– فياريال * أوساسونا 3/1 للفائز ألكاسير (45+1) روبين بينا (54) كازورلا (59 من جزاء) وللخاسر أريدان (48).
– ليغانيس * سوسيداد 2/1 للفائز أوميرو (49) أوسكار رودريغيز (90+4) وللخاسر إيساك (20).
– إيبار * بيتيس 1/1 للأول أوريلانا (15 من جزاء) وللثاني نبيل فقير (7).
– غرناطة * إسبانيول 2/1 للفائز مانشيز (38) كارلوس فيرنانديز (46) وللخاسر دي توماس (27 من جزاء).
– مايوركا * بلد الوليد صفر/1 إنيس أونال (56).
حصيلة إسبانية
– تعادلان بنتيجة 1/1 مقابل 8 انتصارات منها 6 لأصحاب الضيافة و6 بفارق هدف نصفها بنتيجة 1/صفر والآخر بنتيجة 2/1 فشهدت الجولة 22 هدفاً جاء خمسة منها عبر نقطة الجزاء.
– غاب اللون الأحمر عن هذه الجولة وحضر الأصفر في 51 مناسبة منها تسع مرات في مباراة فالنسيا وسلتا مقابل إنذارين فقط في مباراتي برشلونة وليفانتي وإشبيلية وألافيس.
– ما زالت صدرة الهدافين بحوزة ميسي برصيد 14 هدفاً بفارق هدف فقط عن كريم بنزيمة ومازال الغائب لويس سواريز ثالثاً بـ11 هدفاً وجاء روجر سالفادور ولويس أفيلا وأنخيل رودريغيز رابعاً بـ9 أهداف لكل منهم.

خمسينية الدون
في إيطاليا تعافى اليوفي سريعاً من هزيمة نايولي فعاد بفوز منطقي وإن كان صعباً على حساب الفيولا وذلك بفضل ركلتي جزاء ترجمهما المتخصص رونالدو إلى هدفين أواخر شوطي المباراة، قبل أن يعزز المدافع الهولندي الشاب النتيجة بهدف ثالث في الوقت المبدد، ورفع رونالدو أهدافه مع السيدة العجوز إلى 50 هدفاً منها 40 بالدوري، علماً أنه سجل 14 هدفاً خلال تسع مباريات أخيرة وجاء 12 هدفاً من أهدافه بالسييراA من خلال 13 ركلة جزاء نفذها على مدار الموسم الماضي والحالي، أما فوز اليوفي فهو الأول بفارق 3 أهداف، علماً أن فوزه الوحيد الأعلى كان بنتيجة 4/صفر على حساب كالياري في تورينو حيث سجل 10 انتصارات وتعادلاً ومن دون أي خسارة، على حين تلقى فيورنتينا خسارته الخامسة خارج أرضه والثالثة من تسع بفارق 3 أهداف.

ثنائية العودة
ولم يكن وحده رونالدو الذي سجل ثنائية فقد قلده البلجيكي لوكاكو وبها قاد إنتر إلى الفوز على أرض أودينيزي مستعيداً نغمة الانتصارات بعد ثلاثة تعادلات وهي الثنائية الخامسة له بقميص النييرازوري رافعاً رصيده إلى 16 هدفاً منها 4 عن طريق ركلات الجزاء، ورفع إنتر انتصاراته خارج جوزيبي مياتزا إلى 9 دون هزيمة وقد سجل في كل منها هدفين على الأقل فوصل الفريق لمباراته الخامسة عشرة دون خسارة، في حين مني أودينيزي بخسارته الثالثة على التوالي والرابعة في الفريولي.
وسجل كل من إيموبيلي وكايسيدو هدفين ليقودا لازيو إلى فوز عريض ثأر به من سبال واستعاد نسر العاصمة نغمة الفوز سريعاً بعد التعادل في ديربي الكابيتال مؤكداً عزمه على مواصلة مزاحمة اليوفي وإنتر على اللقب وجاء انتصاره الكبير بعدما أنهى الشوط الأول برباعية ورفع هدافه إيموبيلي إلى 25 هدفاً كرقم قياسي لهداف الدوري الإيطالي في مثل هذا الوقت من الموسم منذ أكثر من 6 عقود، وكان لازيو ضرب سامبدوريا بالنتيجة ذاتها في الجولة قبل الماضية، الفوز الرابع هذا الموسم بفارق 4 أهداف والتاسع في الأولمبيكو وهي الهزيمة الأثقل لسبال فخسر بها المركز قبل الأخير بفارق الأهداف لمصلحة بريشيا.
وتوقفت انتصارات ميلان عند ثلاثة بتعادله مع هيلاس فيرونا في مباراة لم تنصف الروزنييري لكن نهايتها حملت حدثاً فريداً بظهور أول للشاب دانييل مالديني (18 عاماً) نجل المدافع الأسطوري لميلان باولو وحفيد شيزاري أول إيطالي رفع كأس أندية أوروبا.

النتائج المسجلة – الإيطالي 22
– يوفنتوس * فيورنتينا 3/صفر رونالدو (40 و80 من ركلتي جزاء) دي ليخت (90+1).
– أودينيزي * إنتر ميلانو صفر/2 لوكاكو (64 و71 من جزاء).
– لازيو * سبال 5/1 للفائز إيموبيلي (3 و29) كايسيدو (16 و38) أديكاتي (58) وللخاسر ميسيرولي (65).
– أتلانتا * جنوا 2/2 للأول تولوي (13) إيلشيتش (35) وللثاني كريشتو (19) سانابريا (33).
– ساسولو * روما 4/2 للفائز كابوتو (7 و16) دورشيتش (26) جيرمي بوغا (74) وللخاسر دزيكو (55) فيرتو (73 من جزاء).
– ميلان * هيلاس فيرونا 1/1 للأول كالهان أوغلو (29) وللثاني فاراوتي (13).
– بولونيا * بريشيا 2/1 للفائز أورسوليني (43) ماتيا باني (89) وللخاسر تريغورسا (36 من جزاء).
– كالياري * بارما 2/2 للأول غلفاو (19) سيميوني (54) وللثاني كوشكا (42) كورتلوس (90+4).
– ليتشي * تورينو 4/صفر ديولا (11) باراك (19) ولتورينو فالكو (64) ليبادولا (76 من جزاء).
– سامبدوريا * نابولي (أمس).

بانوراما إيطالية
– 34 هدفاً شهدتها المباريات التسع عبر 3 تعادلات و6 انتصارات منها خمسة لأصحاب الأرض ووحده إنتر فاز خارج أرضه وجاءت 7 أهداف من علامة الجزاء على حين أهدر جواو غلفاو (كالياري) ركلة ثامنة.
– 49 بطاقة صفراء أشهرها الحكام في المباريات التسع منها 3 مرات في مباراة لازيو وسبال مقابل 8 في مباراة ساسولو وروما وطرد فالون بيهرامي (جنوا) ولورينزو بيلغريني (روما) بعد إنذارين وسفيان مرابط (هيلاس) بالحمراء المباشرة.
– عزز شيرو إيموبيلي صدارته للهدافين برصيد 25 هدفاً يليه رونالدو بـ19 هدفاً ثم لوكاكو بـ16 يليه جواو غلفاو وجوزيب إيلشيتش بـ14 هدفاً يليهم لويس مورييل بـ12 هدفاً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock