عربي ودولي

«القيادة العامة»: خيانة عظمى للشعب السوداني

| الوطن– وكالات

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين– القيادة العامة في بيان تلقت «الوطن» نسخة منه أن اللقاء الذي عقده البرهان مع رئيس وزراء كيان الاحتلال «الإسرائيلي» يعد خيانة عظمى للشعب السوداني.
وجاء في البيان: «تحت مظلة التطبيع التي قادتها أنظمة خليجية ومن بوابة ما يسمى بمبادرة السلام العربية واتفاقيات أوسلو تتسارع الخطوات الخيانية بحق أمتنا وقضيتنا الفلسطينية، وفي هذا السياق تأتي جريمة الخيانة العظمى للشعب السوداني التي أقدم عليها ما يسمى برئيس مجلس السيادة السوداني بعد لقائه رئيس وزراء العدو الصهيوني ضارباً عرض الحائط بكرامة شعب السودان وثورته وتطلعه إلى الحرية والسيادة الحقيقية وبتاريخ شعب السودان الذي وقف دائماً إلى جانب شعبنا الفلسطيني.
وحذرت «الجبهة» كل من يقدم على خيانة قضية فلسطين بأن مصيره سيكون مصير كل من يرتكب جرم الخيانة العظمى، ودعت إلى موقف فلسطيني عملي من أجل عقد مجلس وطني توحيدي يعيد الاعتبار لبرنامج الكفاح المسلح ولدور منظمة التحرير الفلسطينية من أجل تفويت الفرصة على المتذرعين بالوضع الفلسطيني وبموقف سلطة أوسلو واتفاقيات الذل التي رفضها شعبنا وأثبت قدرته على مواصلة النضال والتضحية رغم كل الظروف الصعبة والمعقدة.
وفي الداخل الفلسطيني أدان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، اللقاء، واصفاً إياه بأنه طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني وخروج صارخ عن مبادرة السلام العربية.
وأكد عريقات أن القضية الفلسطينية عربية بامتياز، ولا يمكن لأحد أن يقايض مصالحه على حساب الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، مستنكراً إعلان نوايا أوغندا بنقل سفارتها إلى القدس، داعياً دول الاتحاد الإفريقي للمحافظة على قرارات قممها وثوابتها السياسية تجاه الصراع الفلسطيني والإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock