الصفحة الأخيرة

التحذير من تنظيف الأذنين بأعواد القطن

| وكالات

يستمر معظم الناس في استخدام أعواد القطن لتنظيف الأذنين رغم انتشار الكثير من التحذيرات حول الاستخدام الخاطئ والخطير لها.
ولكن مقطع فيديو صوّره طبيب معروف، يُظهر ما يوجد في عمق أذن رجل «مجهول الهوية»، شكّل تذكيراً بمدى خطورة هذه الممارسة.
وصوّر نيل ريثاثا، استشاري علم السمع على قناة «يوتيوب» عملية استخراج «تراكم القطن» من أذن مريض باستخدام الملاقط.
وبينما استخدم الرجل أعواد القطن للوصول إلى داخل أذنه، علق القطن داخلها قرب طبلة الأذن، وهي منطقة حساسة يمكن أن يؤدي ثقبها إلى فقدان السمع.
ولحسن الحظ، تعافى المريض تماماً. ومع ذلك، يمكن أن تسبب أعواد القطن بمجموعة من المشكلات، بما في ذلك الالتهابات وتراكم شمع الأذن والطنين.
وقال ريثاثا: «عانى المريض من التهاب الأذن الخارجية، وكان يستخدم عود القطن في محاولة للتخفيف من الحكة والتهيج الذي كان يعاني منه».
ولم يكشف ريثاثا عما حدث بعد ذلك، لكنه قال إن الرجل عانى من الألم وعدم الراحة، في الوقت الذي طلب فيه المساعدة.
واستخدم الطبيب منظاراً داخلياً، وهو أداة يمكنها رصد ما بداخل الجسم وعادة ما تكون متصلة بشاشة فيديو، حتى يتمكن من رؤية ما في قناة الأذن وتصويره. ويُظهر مقطع الفيديو عملية سحب القطن من الأذن بسلاسة.
ويحذر خبراء الصحة من استخدام أعواد القطن لإزالة شمع الأذن، الذي يمكن أن يحجب السمع. وعادة ما يسقط من تلقاء نفسه خارج الأذن أثناء نمو الجلد.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock