رياضة

غلادباخ يستقبل كولن أملاً بمطاردة متصدر البوندسليغا … طموح لايبزيغ يصطدم بعنفوان البافاري

| الوطن

ربما تكون مباراة البايرن مع ضيفه لايبزيغ في ختام مباريات هذا الأسبوع من الدوري الألماني بمنزلة المنعرج الأهم لتحديد وجهة اللقب، وخصوصاً للايبزيغ الطامح لأن العثرة قد تكون بمنزلة الضربة القاضية لأن البايرن من الصعب إيقافه عطفاً على ما شاهدناه في المراحل الأخيرة التي لا يتكلم فيها إلا بلغة الفوز، وحقيقة يمتلك كل المقومات التي تخوله القبض على النقاط الثلاث، وإذا كان للضيف رأي مغاير بتفجير مفاجأة من العيار الثقيل على أرضية ملعب إليانز أرينا فإن الدماء ستظل جارية في شرايين البوندسليغا بكل تدفق حتى المراحل الأخيرة.
وكانت أمس الأول انطلقت مباريات المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الألماني بفوز فرانكفورت على أوغسبورغ بخمسة أهداف نظيفة تناوب على تسجيلها تشاندلر في الدقيقتين (37 و48) وأندريه سيلفا في الدقيقة (55) وفيليب كوستيش في الدقيقتين (89 و90) ليرفع فرانكفورت رصيده إلى ثمان وعشرين نقطة من ثمانية انتصارات وأربعة تعادلات وتسع هزائم، في الوقت الذي تجمد فيه رصيد أوغسبورغ عند ست وعشرين نقطة.
أمس تواصلت المباريات في ستة مواقع فلعب في وقت متأخر ليفركوزن مع دورتموند وهي واحدة من المباريات المهمة هذا الأسبوع على خلفية التطور الملحوظ لدورتموند في الآونة الأخيرة تزامناً مع استقدامه المهاجم النرويجي هالاند الذي سجل سبعة أهداف في ثلاث مباريات، فاقترب دورتموند من البايرن ولايبزيغ كثيراً، على حين انتهت المباريات الخمس المبكرة بالنتائج التالية:
هيرتا برلين * ماينز 1/3، شالكه * بادربورن 1/1، بريمن * يونيون برلين صفر/2، فولفسبورغ * دوسلدورف 1/1، فرايبورغ * هوفنهايم 1/ صفر.

مباراة كبيرة
ليس هناك مباراة تضاهي قيمة مباراة البايرن ولايبزيغ هذا الأسبوع بشكل مختلف عن الدوريات الأوروبية الكبرى التي تغيب فيها المواجهات الكلاسيكية باستثناء ديربي الغضب في إيطاليا، ولكن المركز غير اللائق لميلان يجعل الأنظار تتجه إلى البوندسليغا بكل شغف.
مباراة الذهاب انتهت بأنصاف الحلول التي كانت مرضية للطرفين، البافاري الذي لم يكن بأحسن حالاته علماً أنه سجل في الدقيقة الثالثة عبر هداف الدوري ليفاندوفسكي، ولايبزيغ الذي سجل من علامة الجزاء في الدقيقة الثالثة مطلع الشوط الثاني عبر فورسبيرغ، وإذا كانت لغة التاريخ تميل إلى البايرن في اللقاءات السبعة التي جمعت الفريقين، حيث فاز في أربع منها مقابل تعادلين وخسارة مسجلاً 16 هدفاً مقابل سبعة أهداف بمرماه، فإن لقاء اليوم قد يختلف مئة وثمانين درجة عن اللقاءات السابقة لأن لايبزيغ في خضم المنافسة الشرسة على اللقب.
البايرن حقق الفوز في اللقاءات الستة الأخيرة بواقع ثلاث مباريات مع نهاية الذهاب الذي نظر إليه البافاريون على أنه متواضع، وثلاث مباريات تزامنت مع العروض مطلع الإياب فاستعاد الصدارة وبات رقماً صعباً.
أما لايبزيغ فقدم مرحلة ذهاب عامرة بالكفاح وخطف الأضواء والصدارة وبدأ الإياب بقوة عندما فاز على يونيون برلين بثلاثة أهداف لهدف، ولكن خطواته تثاقلت في آخر مرحلتين مكتفياً بنقطة من تعادل مع غلادباخ جاء بشق الأنفس عندما أدرك التعادل قبل دقيقة من النهاية مقابل خسارة مستحقة أمام فرانكفورت بثنائية نظيفة، وهذه الخطوات المتثاقلة لا يمكن مواجهة البايرن وفقها، ولذلك مطلوب منه أن يكون بأعلى درجات الجاهزية والتركيز.
وبعيداً عن مواجهة الفريقين فإن هناك بعداً آخر للمباراة التي تنطلق بداية من السابعة لأنها تشكل مجالاً للمنافسة بين ليفاندوفسكي وتيمو فيرنر هدافي الفريقين حيث الصدارة لليفا بفارق هدفين عن فيرنر بواقع 22/20.

فرصة غلادباخ
يستقبل غلادباخ الرابع بتسع وثلاثين نقطة ضيفه كولن المتراجع على سلم الترتيب إلى المركز الرابع عشر، والفرصة مواتية للمضيف كي يواصل الضغط على البايرن ولايبزيغ ودورتموند، ولوحظ أن الفريق عرف الفصول الثلاثة في المباريات الثلاث مطلع الإياب فخسر أمام شالكه وفاز على ماينز وتعادل مع لايبزيغ وهو لا يعرف الاستقرار عادةً، إذ فاز في 12 مباراة مقابل ثلاثة تعادلات وخمس هزائم، ولكنه يبقى الأقدر على اقتناص النقاط الثلاث التي تبقي البطولة على المحك.
المباراة تنطلق بتمام الرابعة والنصف وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز غلادباخ بهدف مقابل لا شيء، وهو الفوز الثالث على التوالي في لقاءات الناديين، ومباراتهما الأخيرة بملعب مباراة اليوم عرفت الفوز بهدف مقابل لا شيء في ذهاب موسم 2017/2018 الذي هبط بنهايته كولن إلى الدرجة الثانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock