رياضة

مجرد مباراة ودية

| مأمون جبيلي

نفى مدرب فريق جبلة الكابتن سامر بستنلي صحة المعلومات التي تحدثت عن مغادرته للفريق الجبلاوي وإعلان استقالته كردة فعل سريعة لخروج جبلة المبكر من مسابقة الكأس على يد فريق مورك في المباراة التي لعبت أواخر الأسبوع الماضي في مدينة حمص!
وفي أول تعليق له على وقع هذا الخروج أعلن البستنلي في اتصال هاتفي مع «الوطن» أن المباراة مع فريق مورك كانت بالنسبة له ولفريقه أشبه بالمباراة الودية والتجريبية معترفاً وبكل صراحة أن ظروف فريقه وأوضاعه الحالية لا تسمح له بالتفكير بالنجاحات والتفوق في بطولتين بآن معاً وأن تفكيره كمدرب لجبلة ينحصر نحو مهمة شاقة وكبيرة تخص في بقاء الفريق الأزرق ضمن أندية الدوري الممتاز وإبعاده خطوات إضافية أكثر عن شبح الهبوط ومن وجوده غير المريح في المراكز الأخيرة على لائحة ترتيب الفرق.
وشدد البستنلي على أنه لم يحرج إدارة نادي جبلة بأي طلبات له للتعاقد مع لاعبين جدد لدعم خطوط فريقه في فترة التنقلات الشتوية معتبراً بهذا الخصوص أن وضع كل ثقته في مجموعة جبلة الشابة ولا تعنيه الأسماء بل الأداء الذي يقدمه اللاعب لخدمة الفريق كاشفاً عن أسماء ستة لاعبين كان البستنلي قد استدعاهم من فريق شباب النادي بعد أن لفتوا انتباهه في فترة التجريب التي منحها إليهم، واللاعبون هم سليم برهوم وحيدر محمد وعلي محمد وطه بصيص وعبد اللـه حمود وعلي سليمان، وقد لفت الكابتن بستنلي إلى أن هؤلاء اللاعبين سيكونون أهم أعمدة الفريق في مرحلة إياب بطولة الدوري الممتاز من مباراة جبلة الأولى في المرحلة التي ستجمعه مع الشرطة في العاصمة دمشق والتي وصفها مدرب جبلة بالمباراة المعقدة، مع الإشارة هنا إلا أن فريقه سيلعب مع الفرق الدمشقية الثلاثة الجيش والشرطة والوحدة في الشام تحديداً في مرحلة الإياب إضافة إلى مباراة رابعة له سيلعبها هناك أيضاً وستكون مع منافسه في الهروب من القاع الفتوة!

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock