سورية

بدء عودة الحياة الطبيعية إلى معرة النعمان

| وكالات

بدأت الحياة الطبيعية تعود إلى مدينة معرة النعمان في محافظة إدلب بعد تحريرها من قبل الجيش العربي السوري من التنظيمات الإرهابية، حيث فتحت المحال التجارية في بعض الشوارع، وبدأ الخبراء بإزالة الألغام من الطريق الدولي المار فيها.
وقالت وكالة «سبوتنيك»: إن «معرة النعمان بدأت بالعودة إلى الحياة الطبيعية بعد رحيل المسلحين، فقد فتحت المتاجر التجارية في بعض الشوارع، وبدأ الخبراء في إزالة الألغام من الطريق السريع».
ولفتت الوكالة إلى أن الإرهابيين تركوا خلفهم العديد من الألغام الأرضية في المدينة، سواء في الشوارع أم في المنازل، مشيرة إلى أن هناك الكثير من الأعمال التي يجب على فرق إزالة الألغام القيام بها، إذ يجب تطهير كل زاوية تقريبا.
وقال نائب قائد فرقة إزالة الألغام في الجيش العربي السوري زين العابدين، لقناة «زفيزدا» الروسية، حسب «سبوتنيك»: «هذه القذائف التي لا يمكننا نقلها إلى المكب يجب تفجيرها في المكان الذي وجدناها فيه. لقد تم زرعها خصيصاً بحيث يكون من المستحيل تحييدها».
ومعرة النعمان هي نقطة إستراتيجية، يمر بها الطريق الدولي دمشق – حلب والمعروف بـ«إم 5»، الذي بقي لثماني سنوات تحت سيطرة الإرهابيين والآن أصبح محرراً بفضل عمليات الجيش العربي السوري ودعم الحليف الروسي.
والمدينة مهمة أيضاً تاريخياً، فقبل الحرب كان المتحف الوطني في المدينة يضم أكبر مجموعة من الفسيفساء من زمن الإمبراطورية الرومانية، التي تم إخفاؤها في أكياس مع الرمل عندما كان الإرهابيون هناك، على حين نهبت الآثار التي لم يتم إخفاؤها، حيث حاول مدير المتحف غازي محمد اللولو إخفاء بعضها في المنزل وكاد يدفع حياته ثمنا لذلك، وفق الوكالة.
وقال اللولو: «كان المسلحون يهددوني باستمرار وعائلتي، وكانوا يسخرون من عمال المتحف، ووصفونا بالمرتدين»، مضيفاً: «حاولت إخفاء الآثار الأكثر قيمة؛ لقد دفنت صندوقاً من الذهب والمجوهرات القديمة يبلغ وزنها الإجمالي عشرة كغ في مكان سري، لكن المسلحين وجدوها ولا أعرف أين هي الآن».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock