الأولى

صالح: وثيقة بيد البرلمان السوري.. أريسيان: خطوة تاريخية.. إبراهيم يثني عليها.. مرجانة: حان الوقت … «الشعب» يصوّت اليوم على الاعتراف بالإبادة الأرمنية التي ارتكبها الحكام العثمانيون

| محمد منار حميجو

أكد أمين سر مجلس الشعب رامي صالح أنه من المتوقع أن يصوّت اليوم مجلس الشعب على الاعتراف بالإبادة الأرمنية الجماعية التي ارتكبها الحكام العثمانيون في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، موضحاً أن التاريخ العثماني مملوء بالمجازر بحق مكونات الشعب السوري سواء أكانوا أرمنيين أم سريانيين.
وسيدرج المجلس على جدول أعماله اليوم تقرير لجنة الصداقة البرلمانية السورية الأرمنية حول إدانة عمليات الإبادة الجماعية للأرمن وسواهم من مكونات الشعب السوري المرتكبة من قبل الحكام العثمانيين الأتراك نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» أضاف صالح: الاعتراف موجود سابقاً لكن كان من الأولى لمجلس الشعب تأطيره من خلال إصدار قرار بهذا الخصوص، موضحاً أنه من المتوقع أن يعرض التقرير على المجلس ومن ثم يفتح باب النقاش وبعدها يتم التصويت عليه.
صالح اعتبر أن هذه الخطوة هي استجابة لنبض الشارع السوري باعتبار أن كل السوريين يعترفون بهذه المجزرة، مشيراً إلى أن الغاية منها أيضاً أن تكون وثيقة بيد البرلمان السوري ليكون هناك اعتراف أكثر من البرلمانات العالمية.
واعتبرت رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السورية الأرمنية نورا أريسيان أن هذا القرار تاريخي، مؤكدة أن اللجنة تقدمت بهذا المقترح.
وفي تصريح لـ«الوطن» أشارت أريسيان إلى أن أكثر من 30 دولة اعترفت برلماناتها بالإبادة وأدانتها، لافتة إلى أن هناك العديد من أعضاء المجلس طرحوا موضوع الإبادة تحت القبة وفي عام 2015 تم تخصيص جلسة بالذكرى المئوية لهذه الإبادة.
سفير سورية في جمهورية أرمينيا محمد حج إبراهيم أثنى من جهته على هذه الخطوة، معتبراً أن الذين ارتكبوا المجازر بحق الأرمن هم أنفسهم الذين يرتكبونها حالياً بحق الشعب السوري عبر الجماعات الإرهابية.
وخلال اتصال «الوطن» معه أشار إبراهيم إلى أن المطلوب هو الاعتراف بهذه الإبادة وخصوصاً أن الدولة العربية المعترفة بهذه المجزرة هي لبنان فقط.
وقال رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية والمغتربين النائب بطرس مرجانة: لاشك بأن المجزرة حصلت بالتأكيد وحصلت من ورائها إبادة للشعب الأرمني والآشوريين والسريان على الحدود الشمالية لسورية الطبيعية، مضيفاً: حان الوقت للاعتراف بهذه الإبادة.
وفي تصريح لـ«الوطن» أكد مرجانة أن جموح العثماني لا يزال باقياً ويجب إيقافه، لافتاً إلى أن العديد من الدول اعترفت به.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock