سورية

البلدان يعتزمان توقيع اتفاقية اتصال جوي مباشر … مسيرة شكر لسورية في أرمينيا

| وكالات

نظمت أحزاب أرمينية بمشاركة شعبية في العاصمة يريفان، أمس، مسيرة شكر وتقدير لسورية عقب تبني مجلس الشعب قراراً يدين ويقر جريمة الإبادة الجماعية التي ارتكبتها الدولة العثمانية بحق الأرمن، بالترافق مع إعلان أرمينيا أن البلدين يعتزمان توقيع اتفاقية حول إقامة اتصال جوي مباشر بينهما خلال العام الحالي.
وانطلقت المسيرة التي شارك فيها أيضاً أبناء الجالية الأرمنية السورية المقيمة في أرمينيا، بحسب وكالة «سانا» من أمام دار الأوبرا في يريفان وصولاً إلى مقر السفارة السورية، حيث رفع المشاركون الأعلام السورية والأرمينية وصوراً للرئيس بشار الأسد.
وفي كلمة له خلال المسيرة، أكد ممثل حزب الطاشناق الأرميني وزير الاقتصاد والبيئة السابق ارزفيك مينسيان، أن «سورية كانت ملاذ الأرمن والحضن الدافئ لهم، حيث استقبل السوريون الأرمن المهجرين الناجين من موت محتم وداووا جراحهم ودفنوا موتاهم واحتضنوا الأطفال اليتامى، وتم منح الأرمن المهجرين إلى سورية جنسيتها وفتحت أمامهم كل مجالات العمل والدراسة وبادلهم الأرمن ذلك بالوفاء والعطاء، فعملوا فيها ودرسوا في مدارسها وتعلموا لغتها ودافعوا عن حماها مثلهم مثل السوريين».
وأعرب مينسيان عن الشكر لسورية على تبنى مجلس الشعب قراراً يدين ويقر جريمة الإبادة الجماعية التي ارتكبها العثمانيون بحق الأرمن، وقال: «نحن نجتمع (اليوم) أمام سفارة سورية لنقول: شكراً لسورية قيادة وشعباً وجيشاً بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد على المئة عام من المحبة والأمان وعلى مساندة الشعب السوري لنا في الحفاظ على هويتنا وثقافتنا، وعلى الإقرار بإبادتنا ومأساتنا.. ونحن ممتنون لك يا سورية».
من جانبه رحب سفير سورية في أرمينيا محمد حاج إبراهيم بأبناء الجالية وممثلي الأحزاب والمنظمات الأرمينية، مشيراً إلى أن سورية فتحت أبوابها للجميع وخاصة للناجين من المجزرة الرهيبة التي ارتكبها العثماني بحق الأرمن وما زال وريثه نظام أردوغان يرتكبها اليوم.
وأكد حاج إبراهيم، أن الإبادة التي ارتكبها العثمانيون بحق الأرمن جريمة ضد الإنسانية، موضحاً أن الشعب الأرمني نهض وأعاد إحياء تراثه وقوّته، ومعرباً عن شكر سورية لأرمينيا على وقوفها إلى جانب الشعب السوري في مواجهة الحرب الإرهابية التي يتعرض لها منذ نحو تسع سنوات.
بدورهم أكد أبناء الجالية الأرمنية السورية المقيمة في أرمينيا في بيان لهم، أن قرار مجلس الشعب بإدانة الإبادة الجماعية للأرمن على يد الدولة العثمانية، يدعم حقوق الشعب الأرمني ويسهم في زجر الظالم عن مواصلة ارتكابه الجرائم بحق الشعوب.
وكان مجلس الشعب تبنى الخميس الماضي بالإجماع في جلسته العاشرة من الدورة العادية الثانية عشرة من الدور التشريعي الثاني برئاسة رئيس المجلس حموده صباغ ، قراراً يدين ويقر جريمة الإبادة الجماعية المرتكبة بحق الأرمن على يد الدولة العثمانية بداية القرن العشرين.
وأول من أمس، تقدّم أبناء الجالية الأرمنية السورية المقيمة في أرمينيا في بيان لهم، بالشكر والعرفان إلى مجلس الشعب في الجمهورية العربية السورية لإصدار القرار، معبرين عن اعتزازهم به لأنه أدان الدولة العثمانية التي ما فتئت ترتكب جرائمها المستمرة بحق الشعوب الأخرى منذ بدايات القرن العشرين وحتى اليوم.
في غضون ذلك، نقلت «سانا» عن رئيسة لجنة الطيران المدني في أرمينيا تاتيفيك ريفازيان خلال خطاب ألقته في البرلمان الأرميني تأكيدها، أن أرمينيا وسورية تعتزمان التوقيع خلال العام الحالي على اتفاقية حول إقامة اتصال جوي مباشر بين البلدين.
وقالت ريفازيان: إنه «سيتم إنشاء خطوط جوية هذا العام بين أرمينيا وسورية»، مشيرة إلى أنه تمت مناقشة هذا الموضوع بالفعل مع وزارة الخارجية الأرمينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock