سورية

نصر اللـه: أميركا هي المسؤولة عن جرائم داعش في سورية والعراق

| الوطن - وكالات

حمّل الأمين العام لحزب اللـه السيد حسن نصر اللـه أمس، الولايات المتحدة الأميركية المسؤولية عن جرائم تنظيم داعش الإرهابي في سورية والعراق وكل ممارسات وانتهاكات العدو الإسرائيلي، مشدداً على أنه ليس أمام شعوب المنطقة في مواجهة العدوان الأميركي إلا خيار المقاومة الشاملة.
وخلال كلمة له في ذكرى القادة الشهداء، أمس، أكد نصر اللـه، حسب وكالة «سانا»، أن جرائم الولايات المتحدة الأميركية تفرض على شعوب المنطقة مواجهتها عن طريق المقاومة، داعياً إلى إعداد ملفات قانونية توثق هذه الجرائم والمسؤولين عنها وأدواتها وتقديمها للمحاكم الدولية.
وأوضح نصر اللـه، أن الولايات المتحدة هي المسؤولة عن جرائم تنظيم داعش الإرهابي في سورية والعراق وكل ممارسات وانتهاكات العدو الإسرائيلي.
وشدد على أن جريمة اغتيال الفريق قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ومن ثم إعلان ما تسمى «صفقة القرن» وكل جرائم الرئيس الأميركي دونالد ترامب أدخلت المنطقة ومحور المقاومة في مرحلة جديدة وحساسة ومصيرية جداً تفرض الذهاب إلى مواجهة الإدارة الأميركية.
وأشار نصر اللـه إلى أن ما يسمى «صفقة القرن» ليس صفقة بل خطة إسرائيلية لإنهاء القضية الفلسطينية تبناها ترامب، مؤكداً أن موقف الفلسطينيين ورفضهم هذه الصفقة بشكل قاطع هو الحجر الأساس في مواجهتها.
وقال: «نحن أمام مواجهة جديدة لا مفر منها لأن الطرف الآخر يهاجم ويبادر ويقتل ويشن الحروب»، مشيراً إلى أنه ليس أمام شعوب المنطقة في مواجهة العدوان الأميركي المتعدد والمتنوع إلا خيار المقاومة الشاملة والشعبية في كل أبعادها الثقافية والاقتصادية والسياسية والقضائية.
ولفت نصر اللـه إلى أنه في هذه المعركة نحتاج أولاً إلى الوعي وأن ندعو إلى الحقيقة الواضحة وعدم الخوف من أميركا التي تلجأ من أجل فرض مخططاتها إلى كل الوسائل لديها سواء أكانت عسكرية أم اقتصادية، موضحاً أنه يجب مواجهتها بالوسائل نفسها، مطالباً بمقاطعة البضائع الأميركية لأن هذا جزء من المعركة.
وشدد نصر اللـه وفق موقع قناة «المنار» على أن «كل شعوب المنطقة ستحمل البندقية في مواجهة الاستكبار وأميركا بنفسها لم تترك خياراً سوى ذلك»، داعياً كل العلماء والنخب والمؤسسات والحكومات إلى الدخول في جبهة المقاومة المتعددة والشاملة لمواجهة أميركا.
وحول الشأن الداخلي اللبناني أوضح نصر اللـه، حسب «سانا» أن الوضع في لبنان يحتاج إلى معالجة وجميع اللبنانيين مسؤولون عن ذلك داعياً إلى إعطاء الحكومة الجديدة فرصة للعمل على إنقاذ الوضع لأنها إذا نجحت فهي تقدم خدمة كبيرة لكل اللبنانيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock