رياضة

البرشا ينجو وتعادلات بالجملة لأندية العاصمة في الليغا … لازيو يُسقط إنتر ويتصدى لمنافسة اليوفي

| خالد عرنوس

تعديلان طارئان.. مهم ومؤثر في صدارة الدوري في إيطاليا وآخر طفيف على صدارة الدوري الإسباني، بعد منافسات الجولة الرابعة والعشرين من كلا البطولتين، ففي السييرا A فقد إنتر صدارته بالمشاركة وتراجع إلى المركز الثالث عقب هزيمته على أرض لازيو بهدف لهدفين، الشيء الذي وضع اليوفي على القمة منفرداً بانتصاره المنطقي على بريشيا، وبالتالي قدم لازيو نفسه منافساً رئيساً على السكوديتو، وكان أتلانتا حسم أمر المركز الرابع بشكل مؤقت بفوزه على أقرب مزاحميه روما.
وفي إسبانيا تعثر أهل القمة جميعاً عدا برشلونة الذي تجاوز عقبة كبيرة تمثلت بسوء الأداء ومنافس عنيد يدعى خيتافي وتغلب عليه بصعوبة، وبالمقابل فقد الريال نقطتين لم تكونا بالحسبان بتعادله على أرض برنابيه بهدفين لمثلهما ليتقلص الفارق بين الغريمين إلى نقطة واحدة، وشاطر الملكي جيرانه في هذه الجولة، فخيتافي خسر والأتلتي وليغانيس تعادلا في وقت سابق، ومن حسن حظ المدريديين أن إشبيلية تعثر بدوره على أرضه بتعادل مرهق مع إسبانيول.

صيد ثمين
عندما يقع نسر العاصمة الإيطالية على صيد بحجم ثعبان ميلانو الأزرق فلا شك بأنها ضربة معلم، أولاً لأن لازيو لم يعرف الفوز على إنتر خلال ثلاث مواجهات أخيرة في الأولمبيكو، وكذلك لأن انتصار أمس الأول جاء ليكمل طريقه نحو مزاحمة اليوفي على لقب السييرا A مزيحاً منافساً كبيراً من طريقه نحو الهدف الأسمى، فوز لازيو لم يكن سهلاً بالطبع وقد جاء بسيناريو مثير على فريق عنيد قالباً تأخره بهدف بالشوط الأول إلى انتصار بهدفين بالثاني، فأوقف سلسلة النييرازوري الإيجابية عند 16 مباراة دون هزيمة ومواصلاً سلسلته الرائعة بـ19 مباراة حقق خلالها 15 انتصاراً، وهو الفوز العاشر له في الأولمبيكو، وواصل الهداف إيموبيلي ممارسة هوايته بتسجيله هدف التعادل وهو الهدف العاشر في سجله من علامة الجزاء هذا الموسم رافعاً أهدافه إلى 26 هدفاً مقترباً من رقمه القياسي الخاص (29 هدفاً في موسم 2017/2018).

فوز على القياس
وكان اليوفي حقق المطلوب بمواجهة بريشيا فقد خرج فائزاً بهدفين بغياب هدافه رونالدو (اختيارياً) وقد استفاد لاعبو السيدة العجوز من النقص العددي للفريق الضيف منذ الدقيقة 37 ليسجل ديبالا من الخطأ ذاته هدفاً بركلة مباشرة قبل أن يعزز كوادرادو النتيجة قبل النهاية بربع ساعة ليستعيد اليوفي نغمة الفوز ومعها الصدارة منفرداً، علماً أنه الفوز الحادي عشر للاعبي ساري في تورينو ومنها خمسة بشباك نظيفة، أما بريشيا فتلقى خسارة سادسة خلال 9 جولات أخيرة دون فوز وهي الهزيمة الثامنة له خارج أرضه.
وبعيداً عن الصدارة استرد نابولي نغمة الفوز على حساب كالياري مسجلاً فوزه الخامس بعيداً عن سان باولو وهو الأول هذا الموسم الذي يكتفي خلاله بهدف، وكذلك سجل فيورنتينا فوزاً عريضاً خارج فلورنسا حيث قسا على سامبدوريا بخمسة أهداف لهدف مسجلاً فوزه الرابع خارج أرضه والأعلى في سجله هذا الموسم ليصبح أزرق جنوا أكثر قرباً من مثلث الهبوط بعدما تلقى الخسارة الثانية بهذه النتيجة وهي الأقسى على أرضه من ست هزائم هناك.

النتائج المسجلة – الإيطالي 24
– يوفنتوس * بريشيا 2/صفر ديبالا (39) كوادرادو (75).
– لازيو * إنتر ميلانو 2/1 للفائز إيموبيلي (50 من جزاء) سافيتش (69) وللخاسر أشلي يونغ (44).
– أتلانتا * روما 2/1 للفائز بالومينو (50) بازاليتش (59) وللخاسر دزيكو (45).
– ساسولو * بارما صفر/1 جيرفينيو (25).
– كالياري * نابولي صفر/1 ميرتينيز (66).
– سامبدوريا * فيورنتينا 1/5 للخاسر غابياديني (90) وللفائز تورسبي (8 بمرماه) فاليوفيتش (18 من جزاء و57) كييزا (40 من جزاء و78).
– ليتشي * سبال 2/1 للفائز مانكوسو (41 من جزاء) زان ماير (66) وللخاسر بيتانيا (47).
– بولونيا * جنوا صفر/3 سومورو (28) سانابريا (44) كريشتو (90 من جزاء).
– أودينيزي * هيلاس فيرونا صفر/صفر.
– ميلان * تورينو (أمس).

بانوراما إيطالية
– تعادل سلبي وحيد مقابل 8 انتصارات مناصفة بين الضيوف والمضيفين ونصفها بنتائج نظيفة فسجل 20 هدفاً وجاء منها خمسة عبر ركلات الجزاء وهدف وحيد بالخطأ.
– 55 مرة أشهر الحكام اللون الأصفر منها 7 مرات إضافة إلى حمراوين في مباراة بولونيا وجنوا، دينزويل (بولونيا) وفلوريان آبي (بريشيا) ونيكولا مورو (سامبدوريا) وميلان باديلي (فيورنتينا) بالصفراء الثانية وجيردي شوتن (بولونيا) بالحمراء المباشرة.
– عزز شيرو إيموبيلي صدارته للهدافين برصيد 26 هدفاً مقابل 20 للغائب رونالدو وجاء لوكاكو ثالثاً بـ17 ثم إيلشيتش وجواو غلفاو بـ14 هدفاً يليهما لويس مورييل بـ12.

مأزق الكبار
في الليغا لم يكن وحده برشلونة المرتبك الوحيد بين الكبار عقب فوزه القيصري على ضيفه خيتافي بهدفين لهدف في مباراة كان بطلها الأول الحارس الألماني تيرشتيغن، فهاهو الريال يصطدم بطموحات ضيفه سلتا الباحث عن كل نقطة للهروب من مثلث الهبوط، وبالفعل استطاع الفريق القادم من فيغو فرض تعادل مزعج على الفريق الملكي عبر هدفين، مبكر افتتح به سمولوف (المعار من لوكوموتيف موسكو) النتيجة وهو الأول له بالليغا ومتأخر من سانتي مينا الذي سجل هدفه الثاني فقط مع سلتا، وبينهما سجل كروس وراموس من جزاء هي الثالثة بسجله هذا الموسم، ليخرج زيدان ولاعبوه بتعادل أول بعد 5 انتصارات وهو الرابع بأرضه والمرة الرابعة التي تهتز شباك كورتوا مرتين هذا الموسم منها ثلاثة في برنابيه.
بينما كسب سلتا نقطة أخرجته من مثلث الهبوط بفارق الأهداف حالياً وهو التعادل الرابع له خارج ملعبه، علماً أنه التعادل الثاني بهذه النتيجة، وهو التعادل الثالث بين الفريقين خلال أربع سنوات أخيرة وكلها بنتيجة 2/2 وكان الريال هو المتقدم دائماً.

فرص مهدرة
وكان فريقا العاصمة أتلتيكو وليغانيس خرجا من هذه الجولة بالتعادل والأخير اكتفى بنقطة من ضيفه بيتيس أبقته وصيفاً لإسبانيول في مؤخرة الترتيب، ومرة جديدة أضاع إشبيلية فرصة العودة إلى مربع الكبار بإهداره نقطتين أمام ضيفه إسبانيول بسيناريو مشابه لتعادل الريال، مع فارق أن كبير الأندلس لم يستغل تماماً النقص العددي لضيفه قرابة 25 دقيقة اكتفى خلالها بتحقيق التعادل عبر سوسو العائد إلى الليغا وهو هدفه الأول في ثلاث مباريات، التعادل هو السابع لإشبيلية هذا الموسم منها 6 بنتيجة 1/1 وهو السادس على ملعب بيزخوان، بينما سجل إسبانيول تعادله الثالث بعيداً عن برشلونة وهو الثالث في سجله بهذه النتيجة.

النتائج المسجلة – الإسباني 24
– ريال مدريد * سلتا فيغو 2/2 للأول توني كروس (52) راموس (65 من جزاء) وللثاني سمولوف (7) مينا (85).
– برشلونة * خيتافي 2/1 للفائز غريزمان (33) سيرجي روبرتو (39) وللخاسر أنخيل رودريغيز (66).
– فالنسيا * أتلتيكو مدريد 2/2 للأول باوليستا (40) كوندوغبيا (59) وللثاني لورنتي (15) بارتي (43).
– إشبيلية * إسبانيول 2/2 للأول أوكامبوس (15) سوسو (80) وللثاني بلازكيز (35) وولي (50).
– بلباو * أوساسونا صفر/1 سان خورخو (29).
— فياريال * ليفانتي 2/1 للفائز جيرارد مورينو (9) موسيس غوميز (61) وللخاسر مايورال (56).
غرناطة * بلد الوليد 2/1 للفائز بويرتاس (81) كارلوس فيرنانديز (90+6) وللخاسر نافارو (56).
– مايوركا * ألافيس 1/صفر خوان هيرنانديز (63).
– ليغانيس * بيتيس صفر/صفر.
– إيبار * سوسيداد (تأجلت).

بانوراما إسبانية
– 4 تعادلات أحدها من دون أهداف و3 بنتيجة 2/2 مقابل 5 انتصارات منها 4 لأصحاب الضيافة، فشهدت الجولة 23 هدفاً جاء أحدها من علامة الجزاء وأهدر سالفا سيفيا (مايوركا) ركلة ثانية.
– ظهر اللون الأصفر في 46 مناسبة منها 9 مرات في مباراة بلباو وأوساسونا مقابل مرتين فقط في مباراة مايوركا وألافيس، وخرج فيكتور ماتا (إسبانيول) بعد إنذارين وإيغليسياس (بيتيس) بالحمراء المباشرة.
– لم يسجل ميسي أو بنزيمة مجدداً، فبقي الأول بصدارة الهدافين برصيد 14 هدفاً مقابل 13 للثاني ويليهما الغائب لويس سواريز بـ11 هدفاً وصعد أنخيل رودريغيز وجيرارد مورينو ليشاركا روجر سالفادور بالمركز الرابع بعشرة أهداف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock