رياضة

سلة الاتحاد.. تأخرت تحضيراتها بسبب ارتباط أربعة لاعبين مع المنتخب

| مهند الحسني

بعدما نجحت في العودة لاعتلاء منصات التتويج هذا الموسم عبر فوزها بلقب كأس الجمهورية، تسعى إدارة سلة نادي الاتحاد إلى مواصلة مشوار التألق وحصد الألقاب، لذلك تحولت الإدارة الاتحادية إلى ورشة عمل لا تكل ولا تمل بغية إعادة ترتيب أوراق اللعبة بشكل عام، على أمل أن تستعيد سلة الاتحاد هيبتها ورونقها بين كبار السلة السورية في المواسم المقبلة.

منغصات جديدة
بعد نيلها كأس الجمهورية حصل اللاعبون على إجازة قصيرة، لكن هذه الاستراحة طالت بعد توقف التحضيرات بسبب غياب أهم أربعة لاعبين عن صفوف الفريق بسبب ارتباطهم مع المنتخب الوطني الأول، الأمر الذي أثر على مسيرة التحضيرات التي انطلقت قبل يومين تحت إشراف المدرب عثمان قبلاوي، وأقلعت باللاعبين المتواجدين من الشباب، وبعض من اللاعبين الكبار.

ضعف كوادر
على الرغم من حالة التعافي التي تشهدها مدينة حلب، غير أن سلة الاتحاد ما زالت تعاني نقصاً كبيراً بكوادرها الفنية التي شهدت هجرة كبيرة نتيجة الأزمة التي عصفت بالبلاد، كان آخرها المدربة سوزان الخال التي سافرت منذ شهر تقريباً إلى هولندا، لذلك بحثت الإدارة عن بعض الكوادر، لكن محاولاتها باءت بالفشل، ووجدت من الضروري الاعتماد على ما لديها من خبرات، حيث تم تكليف كل مدرب بقيادة فريقين، فتم تكليف عثمان قبلاوي قيادة فريقي الرجال والناشئين، على حين تقود فريقي السيدات والناشئات المدربة ريم صباغ، ويقود الصغار والصغيرات المدرب أمير الحسن، وفريق الأشبال منير عتّال، وفريق الشبلات شيرين شيخ إسماعيل.

منغصات وصعوبات
يعاني النادي بشكل عام من ضعف في منشآته الرياضية، فغياب الصالة التدريبية الخاصة به أثر كثيراً على تحضيراته، حيث يتمرن الفريق في صالة الأسد، لكن مواعيد تدريبات الفريق يعترضها الكثير من المنغصات والتأجيلات، إضافة لانقطاع التيار الكهربائي الذي يحرم الفريق من إكمال تمارينه في أغلب الأحيان، لذلك اتجهت إدارة النادي إلى توفير حصص تدريبية في صالة الحمدانية الفرعية، وبات حلم استكمال الصالة التدريبية الموجودة بمقر النادي ضرباً من المستحيل، لكون الأزمة التي عصفت بمدينة الشهباء ساهمت في إيقاف العمل بها، لكن ومع عودة الأمن والأمان بُدئ العمل من جديد بمفاصل الصالة الذي يحتاج إلى مدة زمنية تصل لسنتين حتى تستكمل بشكل نهائي، وحتى تتمكن فرق النادي من التدريب عليها، لكن ما إن يبدأ العمل حتى يتوقف نتيجة انتهاء التكلفة المالية المقررة لها في كل موسم، لأن تكلفة الصالة الإجمالية تصل إلى مبالغ كبيرة وخيالية، وسيتم صرف هذا المبلغ عبر عدة مواسم لكنها بالمجمل ستكون صالة جيدة وستحتضن فرق النادي جميعها.

تعاون
أهم ما يميز سلة الاتحاد أن وراءها إدارة مجتهدة ونشيطة تتمثل برئيس النادي مفيد مزيك الذي يسعى هو وأعضاء إدارته إلى تذليل كل ما يعتري اللعبة من منغصات، فالرواتب تدفع مع كل أول شهر، ومقدمات العقود لا تعرف التأخير، والأمور تسير بشكل جيد ما يدعو للتفاؤل بمستقبل مشرق وواعد لسلة الاتحاد بجميع فرقها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock