سورية

سلطات النظام التركي أقرت بتجنيسهم! … تواصل عودة المهجرين السوريين من الخارج

| وكالات

مع تواصل وتزايد عودتهم من دول الجوار، عادت دفعة جديدة من المهجرين السوريين في الخارج تضم 677 مهجراً من لبنان والأردن، على حين أقر النظام التركي بتجنيسه نحو 112 ألفاً منهم!
وقال المركز الروسي لاستقبال وتوزيع وإيواء اللاجئين السوريين في نشرته الإعلامية أمس، حسب موقع قناة «المنار» الإلكتروني: «خلال الــ24 ساعة الماضية عاد 677 لاجئاً إلى الجمهورية العربية السورية قادمين من أراضي الدول الأجنبية».
وأوضح المركز، أن من هؤلاء 205 مهجرين من ضمنهم 62 امرأة و105 أطفال عادوا من لبنان عن طريق معبري جديدة يابوس وتلكلخ، إضافة إلى 472 شخصاً من ضمنهم 142 امرأة و241 طفلا عادوا من الأردن عبر معبر نصيب.
وأشار المركز إلى عودة 1704 نازحين خلال الـ24 ساعة الماضية أيضاً إلى أماكن إقامتهم الدائمة داخل البلاد.
وبين المركز أن الوحدات الفرعية التابعة لسلاح الهندسة العسكرية في الجيش العربي السوري، قامت خلال الــ24 ساعة الأخيرة، بعملية تطهير أراض وأغراض على مساحة 2.7 هكتار، في دوما بمحافظة ريف دمشق ومدينتي جاسم والحارة بريف درعا، بالإضافة إلى قيام الخبراء باكتشاف وتدمير31 عبوة قابلة للانفجار.
في الأثناء، ذكر وزير داخلية النظام التركي سليمان صويلو، حسب وكالة «الأناضول» التركية: أن «بلاده منحت الجنسية التركية لنحو 112 ألف سوري، وأن الإجراءات التي تتخذها حالياً تهدف إلى إدارة عملية الهجرة إلى البلاد لا إلى منعها».
ومنذ بدء الحرب الإرهابية على سورية التي يشارك فيها النظام التركي بشكل مباشر وغير مباشر من خلال دعمه للتنظيمات الإرهابية يقوم هذا النظام بسرقة الكفاءات السورية بعد أن ساهم في تهجير ملايين السوريين.
وبينما تواصل سلطات النظام التركي دعم التنظيمات الإرهابية المسلحة في إدلب وريف حلب الغربي، ادعى صويلو أن بلاد «جادة» في محاربة الإرهاب وأن 8 آلاف من منتسبي تنظيم داعش تم ترحيلهم.
وزعم صويلو أن بلاده لا تسمح بالعنصرية ضد أحد لديها، وأنّ ما يحصل هناك حوادث فردية ومن يقوم بها يتعرض للمساءلة القانونية.
وفي سياق آخر، نفى صويلو قيام سلطات بلاده بتجنيس «المعارضة» في دول مصر وسورية والعراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock