سورية

الهلال: القائد العظيم أثبت أن حلب في عيونه وقلبه ووجدانه … بتوجيه من الرئيس الأسد.. وفد من قيادة حزب البعث يزور حلب ويشارك أهلها أفراحهم بالانتصار

| الوطن

بتوجيه من الرئيس بشار الأسد، زار وفد من قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي برئاسة الأمين العام المساعد هلال الهلال، محافظة حلب وشارك أهلها أفراحهم بالانتصار على الإرهاب، حيث أكد الهلال أن الرئيس الأسد أثبت أن حلب في عيونه وقلبه ووجدانه كما هي في قلب كل مواطن سوري.
القيادة المركزية للحزب في منشور على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» ذكرت صباح أمس أنه بتوجيه من الرئيس الأسد، الأمين العام للحزب، وصل وفد من قيادة الحزب برئاسة الهلال إلى مطار حلب الدولي الذي توقف لأكثر من ثماني سنوات، ليشارك أهالي المحافظة احتفالاتهم بالنصر الذي تحقق.
وفي منشور آخر، بينت القيادة المركزية، أن الأمين العام المساعد للحزب نقل مباركة وتحيات الرئيس الأسد الأمين العام للحزب لأهالي محافظة حلب بنصرهم على الإرهاب، وذلك من خلال احتفال جماهيري أقامه الأهالي في ساحة سعد اللـه الجابري ألقى فيه الهلال كلمة قال فيها: «إن كلمات الرئيس الأسد أمس (الإثنين) تشكل مصدر فخر لهذه المحافظة الشامخة الصامدة التي صبر أهلها وتحملوا الكثير فكان نصرهم مدوياً وعظيماً وخصوصاً حينما كُلل أمس (الإثنين) بكلمات هذا القائد العظيم الذي وعد ووفى، والذي أثبت أن حلب في عيونه وقلبه ووجدانه كما هي في قلب كل مواطن سوري».
الهلال أشار إلى أن القائد الأسد وعد بتحرير كل شبر من أرض سورية، ما يؤكد أن الجيش العربي السوري لن يتوقف حتى يتحقق النصر الكامل ولن يفرط ولا بذرة تراب واحدة من تراب الوطن.
وشارك في الاحتفال عضوا القيادة المركزية للحزب شعبان عزوز وعمار سباعي، وقيادات الحزب في محافظة حلب.
وفي منشور ثالث، أوضحت القيادة المركزية للحزب أن الرئيس الأسد حمّل الهلال تقديره ومحبته للقوى العسكرية التي حققت الانتصار في مدينة حلب وريفها، لافتة إلى أن الأمين العام المساعد للحزب زار الوحدات العسكرية العاملة على فتح طريق حلب – دمشق الدولي، والوحدات الموجودة في منطقة الزربة ومنطقة الزهراء ومحيط دوار المالية، وأكد على قول القائد الأسد بأن حلب ستكون المقبرة التي ستدفن فيها آمال السفاح أردوغان.
ونوه الهلال إلى أنه «بفضل بواسل وأبطال الجيش العربي السوري عادت مدينة حلب بالكامل منتصرة وحطمت كل أوهام ذلك القذر القابع في الشمال والذي يتباكى على قواته المحاصرة».
وفي وقت لاحق، نشرت القيادة المركزية للحزب، مقطع فيديو يظهر فيه وفد قيادة الحزب برئاسة الهلال وهو يتفقد أعمال تأهيل طريق حلب دمشق الدولي، حيث أكد الأمين العام المساعد للحزب أن الانتصار العظيم الذي حققه ابطال الجيش يجب أن يكلل بمضاعفة الجهود من قبل الجيش الخدمي لتزال كل آثار الخراب والدمار ولتعود العاصمة الصناعية إلى ألقها.
ويظهر في مقطع الفيديو وفد الحزب وقيادات من محافظة حلب، ويلتف حولهم عدد كبير من الجيش الخدمي ممن يقومون بإعادة تأهيل طريق حلب دمشق الدولي، بالإضافة إلى عدد من وسائل الإعلام.
وقال الهلال مخاطباً الجيش الخدمي: أنتم الجنود المجهولون الذين دائماً نرفع رأسنا بكم، إذ بمجرد ما يحرر الجيش منطقة تكونوا موجودين مباشرة، وتقوموا بإزالة الآثار الحقيرة التي خلفها الإرهاب.
وأضاف: «أنتم فعلاً جنود مجهولين دائماً وأبداً تكملوا عمل أبطال جيشنا الباسل في الميدان، أنتم أبطال حقيقيون بارك اللـه بكم وبكل الجيش الخدمي الذي يعمل على إزالة آثار العدوان وأنقاضه القذرة التي أرادت أن تعطي كما قال قائد الأمة بالأمس لوناً آخر لمدينة حلب».
وتابع: «مدينة حلب لونها ناصع البياض ولا يمكن أن تقبل اللون الأسود مهما كان ومهما صار، لأن أهل حلب لا يختبروا على الإطلاق، وجربوا، وبالأمس الكلمة العظيمة التي منحها هذا القائد العظيم لأهالي حلب هي وسام وتاج على رأس كل واحد من مواطنينا الشرفاء في حلب، بارك اللـه بكم جميعاً ولتكونوا بخير».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock