شؤون محلية

المهندسون الزراعيون المتقاعدون في القنيطرة لم يحصلوا على رواتبهم منذ 4 أشهر … دبيات: غياب في الانسجام بين المعنيين بالزراعة واستغلال المنصب لتحقيق مصالح خاصة … نقيب المهندسين الزراعيين: تعيين كل خريجي التعليم المفتوح باختصاص هندسة زراعة

| القنيطرة- خالد خالد

بيّن محافظ القنيطرة همام دبيات أن الإنتاج في القطاع الزراعي في المحافظة زاد بمعدل ثلاثة أضعاف بعد تحرير المحافظة من الإرهاب، مشيراً إلى استقرار الفلاحين بأراضيهم الزراعية وتسويق إنتاجهم، مؤكداً إعطاء الأولوية للقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.
ولفت دبيات خلال مؤتمر فرع المهندسين الزراعيين في القنيطرة إلى نقاط القوة التي تتميز بها القنيطرة، ومنها البنية التحتية والخبرات الزراعية الفنية، عدا عن التشجيع للاستثمار الخاص، مشيراً إلى نقاط الضعف ومنها عدم الاستثمار الأمثل للموارد الزراعية وعدم تحول الفلاح إلى المنهجية العلمية، ناهيك عن ضعف الإمكانات المالية لإعادة تأهيل ما دمره الإرهاب من منشآت زراعية ووحدات إرشادية ومركز تربية الماعز الشامي وإنتاج الغراس في صيدا.
وأكد محافظ القنيطرة وجود خطط طموحة للنهوض بالواقع الزراعي، ويعوق تنفيذها ضعف التشاركية وغياب الانسجام والتنسيق بين المعنيين بالزراعة من جمعيات وروابط فلاحية ووحدات إرشادية وعدم العمل بعقلية منفتحة لخدمة الفلاح، واستغلال المنصب الوظيفي لتحقيق مصالح شخصية، كاشفاً عن زج أحد المسؤولين عن مركز الانطلاق بالسجن لعدم قيامه بواجبه بخدمة المواطنين، وأجابت نقيب المهندسين الزراعيين في سورية راما عزيز عن تساؤلات الأعضاء، مؤكدة أن رواتب المتقاعدين بالنقابة تبدأ من 8000 ليرة وهو قليل بسبب الظروف الصعبة التي مرت بها النقابة بعد خروج أغلبية مشاريعها من الخدمة وعدم وجود موارد، مبينة أن الاستثمارات الجديدة انطلقت وهي بحاجة إلى وقت، فشركة نماء عادت إلى العمل وقريباً سيتم تداول أسهمها بسوق الأوراق المالية، إضافة إلى رفع قيمة اللصاقة على الأدوية الزراعية والبذور والتي سيعود ريعها للنقابة.
لافتة إلى أن النقابة خاطبت جميع فروعها لإرسال قوائم بأسماء خريجي التعليم المفتوح باختصاص هندسة زراعة وتم إرسال القوائم إلى رئاسة الوزراء، كما تم تعيين جميع الأسماء، وفي حال وجود حالات فردية ستتم معالجتها مع الجهات المعنية.
ومن أبرز هموم مهندسي القنيطرة الزراعيين عدم حصول المتقاعدين على رواتبهم منذ نحو أربعة أشهر، وعدم تشميلهم بالتأمين الصحي رغم دفعهم الرسوم المحددة، وتدني رواتب المتقاعدين والتي تصل إلى 6000 ليرة بعد حسم الضريبة، وضرورة تعويض المتضررين خلال الأزمة, وعدم تعيين المهندسين الزراعيين من خريجي التعليم المفتوح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock