عربي ودولي

اتفاق على آلية لدفع رواتب البيشمركة وتفعيل اللجان المشتركة … الخميس جلسة منح الثقة لحكومة علاوي

| وكالات

حددت رئاسة مجلس النواب يوم الخميس المقبل موعداً لعقد جلسة منح الثقة لحكومة علاوي.
وذكر مصدر نيابي لوكالة الأنباء العراقية «واع» أمس الإثنين أن «رئاسة مجلس النواب حددت يوم الخميس المقبل موعداً لعقد جلسة منح الثقة لحكومة توفيق علاوي».
وفي وقت سابق ذكر بيان لإعلام مجلس النواب تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن هيئة رئاسة مجلس النواب عقدت مساء أمس الإثنين اجتماعاً خاصاً لبحث المنهاج الحكومي لرئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي والسير الذاتية لمرشحي الحكومة الجديدة على وفق النظام الداخلي والإجراءات المعمول بها في مجلس النواب
في غضون ذلك كشف مصدر أمس عن أبرز ما يتضمنه المنهاج الوزاري لحكومة محمد توفيق علاوي.
وقال المصدر لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن «البرنامج الحكومي سيكون مختصراً وليس موسعاً»، لافتاً إلى أن «أولويات المنهاج الحكومي هي الإصلاح الإداري والاهتمام بالمشاريع المتلكئة وإكمال قانون الموازنة».
وأضاف إن «من أولويات المنهاج أيضاً تحديد موعد إجراء الانتخابات المبكرة، الذي سيكون على عاتق المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من الناحية الفنية»، مشيراً إلى أن «المنهاج الحكومي يتضمن أيضاً إجراءات تتعلق بتحقيق مطالب التظاهرات ومحاسبة قتلة المتظاهرين وسيتم الشروع بها خلال أسبوعين بعد تسلم الحكومة مهامها».
وأكد المصدر أن «المنهاج أعطى أيضاً أولوية لدعم ملفات الثقافة والمسرح والفن، للمساهمة في خلق رأي عام».
وكان مراسل وكالة الأنباء العراقية (واع)، قد أفاد أمس بوصول المنهاج الحكومي إلى هيئة رئاسة البرلمان.
من جهة ثانية أكد وزير الدفاع نجاح الشمري أمس التوصل إلى آلية لدفع رواتب قوات البيشمركة، بينما أشار إلى تفعيل اللجان المشتركة للقيام بعمليات عسكرية في كركوك وديالى ونينوى ضد بقايا داعش.
وأوضح الشمري أن «هناك تنسيقاً عالياً بين وزارة الدفاع ووزارة البيشمركة من النواحي الاستخباراتية والعملياتية، وكذلك من ناحية الإدارة»، مبيناً أن «القوات المسلحة العراقية تتكون من خمسة صنوف رئيسة هي: الجيش العراقي والقوات المسلحة الداخلية وكذلك قوة البيشمركة وجهاز مكافحة الإرهاب وهيئة الحشد الشعبي».
وأشار إلى أنه «تمت مناقشة العديد من المواضيع مع وزير البيشمركة والوفد المرافق له وآليّة دفع رواتب البيشمركة، وتوصلنا إلى آليّة لدفع الرواتب، لأن قوات البيشمركة هي جزء من القوات المسلحة العراقية»، مشيراً إلى أنه «تمت أيضاً مناقشة تفعيل اللجان المشتركة للقيام بعمليات عسكرية في المناطق المحصورة ما بين خط الحدود الموجود ما بين قوات الجيش وقوات البيشمركة، خاصة في محافظات ديالى وكركوك ونينوى، وتم التوصل إلى اتفاق تفعيل هذه اللجان والقيام بعمليات عسكرية لدحر بقايا داعش الموجودة في تلك المناطق».
من جانبه أكد وزير البيشمركة شورش إسماعيل أنه «تم الاتفاق بشأن دفع رواتب البيشمركة لعام 2019 والسنوات البقية»، لافتاً إلى أن «البيشمركة جزء أساسي من المنظومة الأمنية العراقية».
وأضاف: إنه «تمت مناقشة مشكلة المناطق المتنازع عليها (كركوك، خانقين، مخمور، وبعض مناطق موصل وشنكال) وتفعيل اللجان المشتركة والتعاون بين وزارة الدفاع ووزارة البيشمركة وملء الفراغ الأمني في هذه المناطق».
وفي سياق منفصل أفاد مصدر أمني عراقي أمس بأن القوات الأميركية اعتقلت الليلة الماضية شيخ عشيرة في محافظة الأنبار غربي العراق.
وقال المصدر لـ«روسيا اليوم» إن «قوة أميركية اعتقلت الليلة الماضية القيادي في الحشد العشائري معدي العبيدي من منزله في محافظة الأنبار غربي العراق»، وأضاف المصدر إن «العبيدي هو قائد الفوج الثاني في الحشد العشائري».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock