عربي ودولي

الفيروس يتفشى عالمياً ومخاوف من تحوله إلى وباء … «كورونا» يظهر في 7 دول عربية حتى الآن

| رويترز – سانا- روسيا اليوم

أعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية أمس الإثنين أنها تلقت تقارير عن 409 حالات إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا الجديد ليبلغ إجمالي الإصابات المسجلة نحو 77159، و150 حالة وفاة جديدة ليرتفع إجمالي الوفيات في البلاد إلى 2592، في حين نفى السفير الصيني لدى موسكو، تشانغ هان هوي خلال مؤتمر صحفي في موسكو، أن يكون «كورونا» من صناعة بشرية، مندداً بمحاولات غربية للنيل من هيبة الصين وعرقلة مسيرتها، في وقت قررت السلطات الصينية تأجيل الاجتماعات السنوية للبرلمان المقررة في آذار المقبل، بسبب تفشي الفيروس، وذلك للمرة الأولى منذ عقود.
بدوره قال الخبير في منظمة الصحة العالمية، مايك رايان، إنه من المبكر إعلان تحول «كورونا» إلى وباء عالمي، فيما شدد رئيس المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس على ضرورة أن يستعد العالم لاحتمالية تحول الفيروس إلى وباء عالمي، مؤكداً أن زيادة عدد حالات الإصابة في إيران وإيطاليا وكوريا الجنوبية في الـ24 ساعة الماضية «تثير قلقاً عميقاً».
في غضون ذلك تزايدت المخاوف أمس من تحول تفشي الفيروس إلى وباء عالمي بعد زيادة حادة في عدد المصابين بالمرض وفي الدول التي انتشر فيها، حيث وصل خارج البر الصيني إلى نحو 28 دولة ومنطقة، وفقاً لإحصاء من وكالة «رويترز»، وبلغ عدد الوفيات في تلك الدول نحو 24.
فقد أعلنت إيطاليا عن سادس وفاة ووصول عدد حالات الإصابة بالفيروس إلى 152 بعدما كانت ثلاث إصابات فقط قبل يوم الجمعة الماضي، في حين أعلن مفوض إدارة الأزمات في الاتحاد الأوروبي، يانيش لينارشيش، خلال مؤتمر صحفي في بروكسل أمس الإثنين أن التكتل يبحث سيناريوهات مختلفة لتطور الأوضاع الخاصة بتفشي «كورونا» على أراضيه، موضحاً أن إستراتيجية الاتحاد الأوروبي لمكافحة «كورونا» تقوم على ثلاث ركائز وهي تحليل الوضع، والتنسيق، والاستجابة المتناسبة.
من جهتها أعلنت كوريا الجنوبية عن مزيد من الإصابات، وتسارع وتيرة الإصابات في مدينة دايجو، رابع أكبر مدن البلاد، بشكل أوقف الرحلات الجوية من وإلى المدينة بشكل كامل.
وفي إيران أعلن وزير الصحة سعيد نمكي أمس عن تسجيل 47 إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس، فيما أفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية «إرنا»، بأن حالات الوفاة ارتفعت إلى 14 ما دفع الدول المجاورة إلى إغلاق حدودها معها لاحتواء الوباء، في وقت تم تسجيل أول حالة شفاء لمريض كان مصاباً بـ«كورونا» في العاصمة فيما أعلن محافظ كيلان عن تحسن حالة مصابين اثنين وتماثلهما للشفاء ومغادرتهما المستشفى، وقال محافظ قم: إن سلطات المدينة قررت إلغاء الاعتكاف في المساجد والعتبات المقدسة، ودعا المواطنين لملازمة بيوتهم.
فيما أعلن قائد الحرس الثوري، اللواء حسين سلامي، في اتصال هاتفي مع نمكي استعداد الحرس الثوري لتقديم كل أنواع الدعم والخدمات للحيلولة دون تفشي الفيروس، مؤكداً أن جميع المؤسسات الصحية والعلاجية التابعة للحرس الثوري على استعداد لمواصلة تقديم خدمات الرعاية العلاجية والمساعدة حتى تعود الظروف إلى طبيعتها.
كما أعلنت أفغانستان تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا الجديد حيث نقلت «فرانس برس» عن وزير الصحة الأفغاني فيروز الدين فيروز قوله: إن أول إصابة مؤكدة بالفيروس سجلت في ولاية هرات، داعياً الأفغان إلى تجنب السفر إليها.
وفي السياق ذاته ارتفع عدد الدول العربية التي سجلت فيها حالات إصابة بـ«كورونا» إلى 7، بعد إعلان سلطنة عمان والبحرين والكويت والعراق تسجيل إصابات، أمس الإثنين، لتنضم إلى الإمارات ولبنان ومصر.
حيث أعلنت السلطات الكويتية إصابة 3 أشخاص عائدين من إيران بالفيروس، بينهم مواطن سعودي، كما أعلنت البحرين بدورها تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس لدى مواطن قادم من إيران أيضاً، وسجلت سلطة عمان، أمس الإثنين، تسجيل أول حالتي إصابة بالفيروس لمواطنتين قادمتين من إيران، وفقاً لما نقله التلفزيون الرسمي العماني.
وقالت وزارة الصحة العراقية أمس، إن نتائج الفحوصات المخبرية التي أجريت لأحد طلبة العلوم الدينية (إيراني الجنسية)، أظهرت إصابته بالفيروس، وكإجراء احترازي أغلق العراق معبر سفوان الحدودي مع الكويت أمام حركة المسافرين والتجارة، بطلب من السلطات الكويتية، كذلك مددت السلطات العراقية، منع دخول الإيرانيين والوافدين لمدة 15 يوماً كإجراء احترازي أيضاً بسبب «كورونا»
وكانت السلطات اللبنانية كشفت في وقت سابق عن تسجيل إصابة واحدة بالفيروس لمواطنة لبنانية آتية من مدينة قم الإيرانية، فيما أكدت مصر تسجيل أول إصابة لدى شخص أجنبي تماثل للشفاء لاحقاً، وبلغ إجمالي عدد حالات الإصابة المكتشفة في دولة الإمارات العربية المتحدة 13 حالة، تم شفاء 3 حالات منها.
بدورها قالت الخطوط الجوية القطرية في بيان أمس: إن قطر ستطلب من الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية البقاء في منازلهم أو في منشأة للحجر الصحي لمدة 14 يوماً، بسبب مخاوف من تفشي «كورونا»، كما فرضت السعودية والكويت والعراق وتركيا وأفغانستان قيوداً على السفر إلى إيران والقدوم منها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock