عربي ودولي

تجدّد الاحتجاجات في بغداد وذي قار وصدامات بين محتجين وقوات أمنية … علاوي يحذر من مخطط لإفشال تمرير «الكابينة» الوزارية

| وكالات

حذر رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي أمس من مخطط لإفشال تمرير الكابينة الوزارية.
وقال علاوي في تغريدة له نقلتها وكالة الأنباء العراقية «واع» «لقد وصل إلى مسامعي أن هناك مخططاً لإفشال تمرير الحكومة بسبب عدم القدرة على الاستمرار في السرقات لأن الوزارات ستدار من قبل وزراء مستقلين ونزيهين ويتمثل هذا المخطط بدفع مبالغ باهظة للنواب وجعل التصويت سرياً، آمل أن تكون هذه المعلومة غير صحيحة».
وحددت رئاسة مجلس النواب غداً الخميس موعداً لعقد جلسة منح الثقة لحكومة توفيق علاوي.
كما أمر المجلس بتشكيل لجنة نيابية لدراسة المنهاج الوزاري، برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي.
يذكر أن كتلة الفتح النيابية كانت قد أعلنت، عدم تصويتها على حكومة لا تحظى بإجماع وطني.
وقال رئيس الكتلة محمد الغبان لوكالة «واع»، إن «رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي هو مرشح توافقت عليه أغلبية الكتل السياسية، شرط أن يشكّل كابينته الوزارية من المستقلين ويقدم منهاجاً حكومياً يتضمن الالتزام بإجراء انتخابات مبكرة».
وأشار إلى أن «كتلة الفتح ترفض المحاصصة في تشكيل الحكومة الجديدة بطريقة مبطنة لإرضاء بعض الكتل من خلال منحها وزارات تحت أسماء مستقلين، مقابل الحصول على دعمها، مؤكداً أن كتلة الفتح لن تصوّت على حكومة لا تحظى بإجماع وطني».
وقد أعلن تحالف القوى العراقية في بيان له، عدم حضوره جلسة مجلس النواب للتصويت بمنح الثقة لحكومة محمد توفيق علاوي، المزمع عقدها غداً الخميس.
وقال التحالف في بيانه الذي تلقته (واع): «يجدد تحالف القوى العراقية موقفه الثابت برفض المنهج الذي يتعامل به محمد توفيق علاوي المكلف بتشكيل الحكومة، فهو منهج أزموي لا يتناسب مع الهدف المزمع من تشكيلها في حلّ الأزمات بين الحكومة والشعب من جهة أو بين الحكومة والقوى السياسية من جهة أخرى».
وأضاف: إن «ذلك الأمر سيزيد من حالة الاحتقان والاضطراب في وقت نحن أحوج ما نكون فيه إلى حكومة غير جدلية تحظى بالإجماع الشعبي والسياسي، ولا تزيد من حالة الانقسام الراهنة».
ولفت التحالف إلى أنه «بناءً على ذلك فإننا نطالب القوى السياسية باستبداله بشخصية مقبولة تحوز رضا الجماهير وتسهم في حل المشكلات وليس تجذيرها».
من جهة ثانية أفاد مراسل «روسيا اليوم» في العراق، أمس بتجدد الاحتجاجات في العاصمة بغداد، مشيراً إلى وقوع صدامات بين القوات الأمنية ومحتجين.
ونقل المراسل عن نشطاء، «تعرّض محتجين لإطلاق الرصاص الحي، في ساحة الخلاني وسط بغداد، عقب توافد المئات من المحتجين إلى ساحة التحرير المجاورة للخلاني», مضيفاً: إن «المحتجين في محافظة ذي قار قطعوا عدداً من الطرق في المحافظة»، مبيناً أن «ساحة الحبوبي بمحافظة ذي قار التي صارت مركز الاحتجاج في العراق، شهدت توافد المئات من الطلبة والمواطنين».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock