رياضة

الاتحاد مطالب بالفوز على الساحل

| حلب – فارس نجيب آغا

مشاكل كبيرة يعاني منها فريق الاتحاد منذ أسابيع بعد هزيمتين من الجزيرة والوثبة تم على أثرهما إنهاء عقد مدربه التونسي قيس اليعقوبي، ومن تابع فريق الاتحاد خلال مرحلة الذهاب لم يجد أي شيء يمكن الحديث عنه من حيث المستوى الفني والأداء ولعل التأخر على سلم اللائحة أكبر دليل.
الفريق اليوم مطالب بتحسين صورته رغم فارق النقاط الكبير بينه وبين المتصدر تشرين خاصة أن هناك حملة جماهيرية ضد اللاعبين عمل عليها المدرب السابق الذي لم يترك شيئاً إلا واتهم فيه لاعبيه بالتقصير لكنه فشل ميدانياً.
مجلس الإدارة من جانبه أسند مهمة تدريب الفريق للكابتن أحمد هواش وهو يعرف جميع التفاصيل كونه كان مديراً للكرة وتقع على عاتقه مهمة قيادة الفريق ضد الساحل ولا تبدو للوهلة الأولى المهمة صعبة خاصة أن الخصم يعيش ظروفاً نفس الظروف لذلك كما أشار الهواش يتركز العمل على الناحية النفسية والمعنوية للاعبين بالوقت الراهن ولملمت أوراق الفريق المبعثرة وإنجاز مهمتنا على أكمل وجه ومن ثم نسلم القيادة لمن يختاره مجلس الإدارة.
الفريق سيخوض المباراة ضد الساحل منقوصاً من أحمد أشقر لحرمانه وإبراهيم سواس وشاهر شاهين وربما إبراهيم الزين نتيجة الإصابات والبدلاء على أتم الجاهزية مع عودة التحاق سامر سالم الذي كان مستبعداً من قبل اليعقوبي بقرار فني، علماً أن المدرب هو من طلب التعاقد معه قبل بداية الموسم ومن ثم ركنه بعيداً، الاتحاد لاشك يعيش أياماً ليست مثالية ولاعبوه مطالبون بالفوز حتى يحفظوا ماء وجههم في ظل دعوة جماهيرياً للحضور إلى الملعب ورمي الفريق بكلمات خارجة عن الروح الرياضية عبر عملية تحريض يقودها بعض من فشل بالانتخابات المؤخرة وهم معروفون بالاسم من خلال مساعٍ لافتعال الشغب ومؤسف أن يصل نادي الاتحاد لهذا الوضع المزري، لذلك ستكون الأجواء متوترة وبعيدة عن كرة القدم وكان الله بعون الفريق على ما سيواجهه من انحدار أخلاقي وموشحات يحضر لها وهكذا تبدو الصورة وهكذا باتت ملاعبنا للأسف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock