رياضة

الصفقة الضائعة لمارديك

| مأمون جبيلي

في الفصل الثالث والأخير من ملف احتراف مهاجم حطين والمنتخب مارديك مردكيان الذي كان منتظراً مع فريق الرمثا الأردني فقد بات من المؤكد عودة الأمور إلى نقطة الصفر بعد تعثر انتقال لاعبنا رغم العرض الكبير الذي قدمته إدارة النادي الرمثاوي له والذي وصل إلى نحو ١٥٠ ألف دولاراً مقابل انضمامه لصفوف الفريق ولموسم واحداً فقط، فضاعت عليه وعلى خزينة ناديه اللاذقاني الصفقة والفرصة لاسيما أن إدارة نادي حطين كانت قد اشترطت في وقت سابق نيل نحو ٢٠% من قيمة أي عقد سيصل للاعبها وهي بالتالي خسرت أيضاً مبلغ ٣٠ ألف دولار وبات من المؤكد عدول المردكيان بشكل نهائي عن فكرة اللعب مع الرمثا ولا مع أي ناد عربي غيره ولأسباب غير واضحة حتى الآن!
ومساء أمس أكد والد مارديك الكابتن كيفورك مردكيان الذي يشغل منصب مدير الكرة في نادي حطين أن نجله وضع فكرة الاحتراف الخارجي خلف ظهره واستمر في تدريبات الفريق الأزرق تأهبا للمشاركة معه في بقية مبارياته المقبلة ببطولة الدوري الممتاز، مشيراً إلى أن مارديك ينتهي عقده رسمياً مع حطين نهاية الموسم الكروي الحالي وبعدها يمكن له اختيار ما يراه مناسباً في خطوته الاحترافية المقبلة مع وجود فعلي لأكثر من عرض عربي وصله من فرق أردنية وبحرينية وإيرانية وعمانية.
واختصر الكابتن كيفورك جوابه على ضياع صفقة احتراف ابنه مارديك مع الرمثا بالقول: ما في نصيب… وكله نصيب!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock