سورية

«الحربي» قضى على قياديين في ميليشيا «جيش إدلب الحر» … تقدّم الجيش في ريف إدلب يتسارع ويسيطر على بلدات وقرى جديدة

| حماة - محمد أحمد خبازي - حمص - نبال إبراهيم - دمشق – الوطن - وكالات

واصل الجيش العربي السوري أمس عمليته العسكرية في شمال غرب البلاد، وحقق المزيد من التقدم بالسيطرة على العديد من البلدات والقرى في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي الغربي.
وبيَّنَ مصدر ميداني لـــ«الوطن»، أن الجيش واصل تحرير المزيد من القرى والبلدات بريف إدلب، وانتزعها من قبضة تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي والتنظيمات المتحالفة معه في معارك اتسمت بالضراوة الشديدة، وذلك بمؤازرة المدفعية والطيران الحربي.
وأوضح المصدر، أن وحدات الجيش العاملة المنطقة دحرت الإرهابيين من قرى شنشراح وترملا ودير سنبل ومعرة المخص والبريج وخربة الويبدة وحسانة والصهرية وكورسعة والفقيع والفطيرة والملاجة وكورة وسحاب حتى ساعة إعداد هذه المادة، ولاحقت فلول الإرهابيين بريف إدلب الجنوبي، وقضت على العديد منهم وأصابت آخرين إصابات بالغة ودمرت لهم عتاداً قتالياً كان قد زودهم به الاحتلال التركي، ومنه عربات مصفحة مزودة برشاشات متوسطة وثقيلة.
ولفت المصدر إلى أن الجيش استهدف بمدفعيته الثقيلة مواقع وتحركات للإرهابيين في البارة وكنصفرة والفطيرة وكفر عويد، ونقاط تمركزهم في جبل شحشبو بريف حماة الشمالي الغربي، محققاً فيها إصابات مباشرة.
بدوره نفذ الطيران الحربي السوري والروسي غارات مركزة على مواقع التنظيمات الإرهابية في ريف إدلب الجنوبي، وتحديداً في كنصفرة وأطراف النيرب ومعارة عليا وقميناس وبنش وجوزف وسرمين وجبل الزاوية، وفي قرى بجبل شحشبو بالريف الحموي أيضاً، الأمر الذي كبدها خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.
في وقت لاحق من يوم أمس، أكد موقع قناة «المنار» الإلكتروني، أن الجيش سيطر على قرى حورته ودارة كبيرة وحزارين ومنطقة ربيعة بريف إدلب الجنوبي، في حين ذكر موقع «الميادين- نت» أن الجيش سيطر على قرى كرسعا والملاجة وفطيرة بالريف ذاته ويعمل على عزل جبل الأربعين وجبل شحشبو مع تمهيد ناري كثيف، على حين ذكرت مصادر إعلامية معارضة أن قوات الجيش وبعد سيطرتها على بلدة حزارين، تقدمت باتجاه محور جبل شحشبو.
وبعد ما تم تداوله أول من أمس من أخبار عن استهداف الجيش رتلاً مؤللاً لقوات الاحتلال التركي على الطريق بين بلدتي البارة وكنصفرة بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى احتراق إحدى الآليات، لم يشأ مصدر تحدثت إليه «الوطن»، التعليق على تلك الأخبار، بالنفي أو التأكيد ولكنه اكتفى بالقول: «كل شيء وارد في حربنا مع العدو التركي المحتل».
وفي السياق، نقلت «المنار» عن تنسيقيات المسلحين تأكيدها إصابة 8 جنود أتراك جراء استهداف الجيش بقذائف المدفعية الرتل العسكري التركي على طريق «البارة – كنصفرة»، في حين تحدثت مواقع إلكترونية معارضة عن جرح 10 جنود أتراك إثر قصف قوات الجيش بالمدفعية نقطتي مراقبة لقوات الاحتلال التركي على أطراف بلدة البارة وبلدة إحسم في جبل الزاوية جنوب إدلب.
في المقابل، وفي إطار عمليات الكر والفر التي تشهدها المعارك الضارية بين قوات الجيش من جهة والاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية، تحدثت مصادر إعلامية معارضة عن أن التنظيمات الإرهابية في شمال غرب مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي وبمؤازرة مدفعية قوات الاحتلال التركي تمكنت من الدخول إلى قرى الصالحية ومجيزر وآفس التي تبعد مسافة نحو 3 كم عن سراقب، وذلك في محاولة من الاحتلال التركي ومرتزقته لقطع الطريق الدولي حلب– دمشق الذي استعاد الجيش العربي السوري السيطرة عليه بالكامل في وقت سابق.
بموازاة ذلك، قصفت الطائرات الحربية الروسية ليل الثلاثاء – الأربعاء، رتلاً لميليشيا «جيش إدلب الحر» قرب قرية إبلين، ما تسبب بمقتل مسلح وإصابة أكثر من خمسة آخرين بينهم ما يسمى «رئيس الأركان» بالميليشيا النقيب الفار دمر قناطري والمتزعم الميداني فيها عبد القادر السلوم.
التطورات الميدانية تلك، جاءت في وقت ضبطت فيه وحدات الجيش شبكة أنفاق للإرهابيين مؤلفة من ٣ أنفاق تربط معر زيتا بقرى الشيخ دامس وجبالا ومعر تحرمة بريف إدلب الجنوبي.
أما في وسط البلاد، فقد ذكر مصدر ميداني في ريف حمص الشرقي لـــ«الوطن»، أن وحدة من الجيش اشتبكت أمس مع عدد من مسلحي فلول تنظيم داعش الإرهابي بعد رصد تحركهم على المحور الشرقي من جانب طريق السخنة- دير الزور، وتمكنت من إيقاع عدد منهم قتلى ومصابين، بالتزامن مع قصف مدفعي نفذه الجيش على مواقع انتشار مسلحي التنظيم في المنطقة وإيقاع إصابات محققة في صفوفهم.
بموازاة ذلك نفذ الطيران الحربي في سلاح الجو السوري طلعتين جويتين على امتداد باديتي تدمر والسخنة ومحيطهما وصولاً إلى المنطقة الواقعة بالقرب من الحدود الإدارية المشتركة مع ريف محافظة دير الزور في أقصى ريف حمص الشرقي، واستهدف خلالهما عدة تحركات لمسلحي داعش وكبدهم خسائر بالأرواح والعتاد، وفق المصدر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock