سورية

صحيفة تركية: حرب أردوغان تدر ملايين الدولارات على صهره!

| الوطن - وكالات

نددت صحيفة «بيرجون» التركية بحروب رئيس النظام رجب طيب أردوغان التي يستغلها لمصالحه، لافتة إلى أن حروبه «تصنع من الفقراء شهداء وتصنع من آخرين أثرياء»، في حين أكدت صحيفة روسية، أن الأتراك انتهكوا جميع الاتفاقيات وخاصة «سوتشي» واستخدموا طائرات مسيرة قاذفة، مستغلين انشغال الدفاعات الجوية السورية بالتصدي للاعتداءات الإسرائيلية في الجنوب، وهو ما تم تجاوزه بإعلان روسيا عدم ضمان سلامة طائراته، وإعلان سورية إغلاق المجال الجوي في الشمال.
ونقلت «روسيا اليوم» أمس عن صحيفة «موسكوفسكي كومسوموليتس» الروسية، قولها في مقال حول التلاعب التركي باتفاقات سوتشي وضرب الجيش العربي السوري بطائرات مسيرة قاذفة: إن الطيران التركي استغل واقع أن جميع أنظمة الدفاع الجوي الجاهزة للقتال التابعة للجيش السوري منشورة في جنوب البلاد لصد الغارات التي يشنها سلاح الجو الإسرائيلي بانتظام.
وبعد أن تساءلت الصحيفة: بماذا يغامر سلاح الجو التركي بعد البيان عن عدم ضمان سلامة طائراته؟، نقلت عن الخبير في مجال الطيران والدفاع الجوي أليكسي ليونكوف قوله: «البيان الروسي حول التخلي عن ضمان أمن الأتراك في سماء سورية، بمعنى ما علامة سوداء، عندما يترجم من اللغة العسكرية – الدبلوماسية، يصبح معناه: لن نقيد السوريين، أي إن كل ما يظهر في سماء إدلب سيتم إسقاطه دون سابق إنذار، وليس فقط فوق إدلب، وبذلك، سيتم دحض كلمات أردوغان عن أنه يضرب في إدلب بدعوة من الشعب السوري، وسوف يرد عليه الشعب السوري بإسقاط طائراته».
ومن جهته، شرح الخبير في شؤون الشرق الأوسط يوري ليامين، أسباب الخسائر التي يتعرض لها الجيش العربي السوري من الغارات الجوية التركية، بالقول:»المشكلة في أن اتفاقات سوتشي تسمح باستخدام طائرات مسيرة، بما في ذلك الطائرات التركية، في سورية للسيطرة على الوضع، لكن الأتراك انتهكوا جميع الاتفاقيات واستخدموا طائرات مسيرة قاذفة، لم يكن لدى السوريين أنظمة دفاع جوي في تلك المناطق، الآن سيقومون باستقدام أو استقدموا عملياً أنظمة دفاعهم الجوي إلى هناك، ما سيغير في توازن القوى في المنطقة.
الانتقادات الموجهة لأردوغان، وخرقه الأعراف والقوانين الدولية، لم يقتصر على الإعلام الخارجي، بل تم تناول أفعال أردوغان الإجرامية في الصحافة الداخلية التركية، البعيدة عن هيمنة وسطوة حزبه.
صحيفة «بيرجون» ذات التوجه اليساري نشرت موضوعاً تحت عنوان، «الحرب تسقط الفقراء شهداء في حين تدر على صهر أردوغان ملايين الدولارات» حسبما أفادت صحيفة «زمان» التركية.
وأوضحت «زمان» أن «بيرجون» تطرقت في تقريرها إلى «ضخ وزارة الدفاع 36 مليون دولار لشركة مملوكة لصهر أردوغان»، ونقلت عن وزير الدفاع السابق في النظام التركي فكري إيشيك، إقراره ضمنيا «بتحويل أردوغان 36 مليوناً و77 ألف دولار إلى شركة «بايكار»، التي يترأسها صهره سلجوق بايركتار للحصول على 6 طائرات مسيرة».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock