رياضة

الصحة والسلامة همّ كرتنا

| فاروق بوظو

لم يكن دورينا الكروي الوحيد الذي توقفت أنشطته وبطولاته حالياً حتى منتصف شهر نيسان القادم على الأقل بسبب وباء الكورونا.. وقد اختلفت هذه المواقف تجاه هذا الوباء من الحذر إلى القلق إلى الاستنفار الكلي لدى العديد من اتحادات الدول في معظم قارات العالم، وبالنسبة لرياضتنا السورية فقد كان اتحاد كرة السلة هو من سبق اتحاد كرة القدم في إيقاف أنشطة وبطولات هذين الاتحادين الكرويين أصحاب الشعبية والجماهيرية لدينا، بينما أعلن الاتحاد الرياضي العام وقف الأنشطة الرياضية لدينا لثلاثة أشهر قادمة… وقد تم هذا الإيقاف أيضاً في كل من إيران وجميع الدول العربية آسيوياً وإفريقياً وحتى العديد من الدول الأوروبية، حيث تم إيقاف الدوري الإنكليزي الممتاز لأول مرة في تاريخه حتى نهاية شهر نيسان القادم… إضافة لإيقاف دوريات كل من إيطاليا وألمانيا وفرنسا وإسبانيا وهولندا وغيرها من الدول الأوروبية وبعض دول القارات الأخرى.
أما أولمبياً وخصوصاً أولمبياد طوكيو المقرر إقامته لهذا العام في الفترة بين الرابع والعشرين من شهر تموز حتى التاسع من شهر آب القادم، فعلى الرغم من إيقاد شعلة هذا الأولمبياد يوم الخميس الماضي، فإن اللجنة الأولمبية الدولية ستتابع توصية منظمة الصحة العالمية بشأن تأجيل هذا الأولمبياد وفقاً لما قرأته من تصريح واضح لرئيس الجنة الأولمبية الدولية، وذلك على الرغم من أن اللجنة الأولمبية اليابانية لا تفكر حالياً في تأجيل هذه الألعاب الأولمبية للسنة القادمة.
ولعل الأهم والأبرز شرحه وتوضيحه بالنسبة لكرة القدم هو أن اتحادنا الآسيوي سيقوم برفقة الاتحاد الدولي بمتابعة الظروف الصحية الحالية حيث يعتبر الأولوية للصحة التامة وسلامة جميع أفراد أي نادٍ أو منتخب كروي وخصوصاً موضوع التنقل بين البلدان المختلفة، الأمر الذي قد يعوق عملية استضافة وتنظيم المباريات بشكل مثالي، كما لابد من الإشارة بأن كلا هذين الاتحادين الآسيوي والدولي قد قررا رسمياً تأجيل مباريات التصفيات الآسيوية المشتركة والمؤهلة إلى كل من نهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023 إلى إشعار آخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock