رياضة

مشاهدات من إياب الدوري الممتاز … حطين آماله بالمنافسة قائمة وحظوظ البقية متلاشية

| ناصر النجار

استعرضنا في الحلقة الماضية التقلبات الحاصلة بالفرق المنافسة على بطولة الدوري وهي تشرين والوثبة والجيش ورأينا الأثر الإيجابي لهذه الفرق في الإياب، حيث ارتقت بأدائها ونتائجها وحافظت على موقعها في المقدمة لتدخل صراعاً حامي الوطيس على اللقب.

الحلقة التي بين أيدينا نستعرض فيها الأندية التي تتنافس على مواقع المقدمة حفاظاً على ماء الوجه بعد أن صارت المنافسة على اللقب حلماً صعب المنال باستثناء حطين الذي ما زالت آماله قائمة كحال الجيش.
حطين ارتقى على الذهاب وأصبح رابعاً، والوحدة والاتحاد في الخامس والسادس بالرصيد نفسه، والشرطة يتقدم منطقة الوسط ليحتل المركز السابع.
أكثر المتضررين في حلقة اليوم الوحدة الذي تراجع كثيراً قياساً على ما قدمه ذهاباً، الاتحاد حافظ على موقعه ونتائجه وإن كانت غير مرضية ذهاباً وإياباً والشرطة ضمن إمكانياته، ومقارنة بالفرق التي تسبقه فقد حقق حتى الآن المطلوب والطموح أكبر مما وصل إليه الفريق.
حطين بدأ بالمدرب حسين عفش ذهاباً، واستقال وعاد ليبدأ من جديد معه، ولاحظنا هنا أن العفش حقق النقاط الكاملة إياباً ما عزز موقع الفريق ونقله إلى رابع الترتيب وما ساعده على ذلك تعثر الوحدة والاتحاد وهو يتطلع إلى المنافسة على اللقب بقوة.
الوحدة بدأ الدوري مع رأفت محمد واستقال بعدها، في الإياب كان المدرب إياد عبد الكريم حاضراً، فلم يحقق أكثر من نقطة فاستقال، ليبدأ الوحدة كما الذهاب في رابع الإياب مع مدرب جديد (غسان معتوق).
الاتحاد سار على الوتيرة نفسها في الذهاب والإياب، بدأ الدوري مع المدرب التونسي اليعقوبي واستمر معه حتى الأسبوع الأول من الإياب، ودخل الهواش مدرباً في الأسبوعين الثاني والثالث، علماً أنه كان مديراً فنياً للفريق بعهد اليعقوبي، المدرب الثالث هذا الموسم محمد عقيل وسيبدأ عمله مع انطلاق الدوري بدءاً من الأسبوع الرابع.
الشرطة حافظ على مدربه باسم ملاح ونتائجه متقاربة بين الذهاب والإياب وهي منطقية.
فترة التوقف الاضطرارية قد يكون لها تأثير كبير على كل الفرق من جهة الاستعداد والإعداد، وما زالت الأمور غامضة بشأن استئناف الدوري بموعده المحدد سواء أأقيمت المباريات بجمهور أم من دون جمهور، وهذا الأمر متروك للظروف والتطورات التي ستحصل عالمياً.
العلامة الكاملة
حطين يحتل المركز الرابع في الدوري برصيد 30 نقطة وهو يبتعد عن المتصدر بفارق تسع نقاط مثله مثل الجيش ويتأخر عنه بفارق الأهداف، وهذا يؤكد أن آماله بالمنافسة على اللقب ما زالت قائمة وإن كانت نسبتها تقل عن المتصدر ووصيفه والعلامة الكاملة التي نالها حطين في الإياب جيدة، ورفعت روحه المعنوية بشكل كبير، لكن نوع المباريات التي خاضها الحوت تختلف بقوتها عن غيره من الفرق، فقد واجه الشرطة والطليعة وهما من خارج أركان المنافسة وجبلة من الفرق المتعثرة، ومباراتان منها على أرضه وواحدة خارجها وكانت مع الطليعة.
امتحان أزرق اللاذقية يكمن بالمواجهات الساخنة مع تشرين والوثبة والوحدة والاتحاد، وهذه المباريات إن استطاع حطين الفوز بها فإنه سيقلب المقاييس رأساً على عقب على صعيد المنافسة مع الأخذ بالاعتبار قوة بقية المباريات للفرق التي تطمح لأداء مباريات جيدة وتحقيق نتائج طيبة.
في النتائج فاز على الطليعة ذهاباً 2/1 وسجل مرديك مردكيان وحسن عويد، وتعادل مع الشرطة 1/1 وسجل لها مردكيان وأضاع عبد الرزاق حسين جزاء وفاز على جبلة بهدف لعبد الرزاق الحسين.
في الإياب جدد فوزه على الطليعة بهدف سليم سبقجي وعلى الشرطة بهدف مردكيان وعلى جبلة 3/1 سجل مرديك مردكيان هدفين ورأفت مهتدي الثالث.
نال ذهاباً 4 إنذارات وفي الإياب خمسة وله ركلة جزاء واحدة ضائعة ولم يتعرض لاعبوه لأي بطاقة حمراء.

إعادة بناء
فريق الوحدة لم يقدم ما يتمناه جمهوره، والفريق مرّ بمرحلة انتقالية بين الإدارة السابقة والحالية، ما انعكس على الفريق وخصوصاً بعد استقالة المدرب وتغيير كوادر الفريق.
الفريق حافظ على وجوده بين الكبار وإن كان ابتعد عن المنافسة، لكنه كسب لاعبين شباناً بدؤوا يأخذون فرصتهم خصوصاً مع الغياب القسري لنصف الفريق بسبب الإصابة والسفر بعقود خارجية.
ما زال أمام الفريق الكثير من المباريات، ومسابقة الكأس للتعويض، والأهم المحافظة على مجموعة لاعبي الفريق الشبان الذين أثبتوا وجودهم، ودعم قواعد النادي، فالنادي بات بحاجة إلى دماء شابة في إطار تجديد الفريق والاعتماد على أبنائه.
ذهاباً فاز الوحدة على الجيش بهدف مؤيد الخولي وأضاع مؤيد العجان جزاء، وخسر مع تشرين صفر/3، وفاز على الساحل بهدفين سجلهما عبد الهادي شلحة وعبد الرحمن بركات.
في الإياب خسر أمام الجيش وتشرين بهدف وتعادل مع الساحل 1/1 وسجل هدفه عبد الرحمن بركات من جزاء.
نال ركلتي جزاء أضاع واحدة واحتسبت عليه واحدة سجلها محمد مرمور من تشرين بالذهاب ولم يتعرض لاعبوه لأي بطاقة حمراء، ذهاباً نال لاعبوه عشر بطاقات صفراء في مباراتين ونال في الإياب 15 صفراء في ثلاث مباريات ووفرة البطاقات هذه ترسم إشارات استفهام عريضة؟
القلعة الحمراء
الكثير من الكلام يمكن أن تتكلم به عن الاتحاد، الفريق لم يقدم المطلوب منه رغم كل الاستعداد والدعم والمال المصروف، وربما كان ذلك بسبب التدخلات والشللية، إضافة للمنازعات التي هدت الفريق وهذا كله أدى ليكون الفريق خارج أسوار المنافسة.
لن ندخل الكثير في عمق التفاصيل لأن «الوطن» بمقالات عديدة سابقة تحدثت بإسهاب عن مجمل المشاكل والغيوم والهموم التي تسيطر على الفريق وتمنعه من تحقيق ما يصبو إليه جمهوره.
الحلول تكمن بالوفاق والاتفاق والوقوف صفاً واحداً خلف النادي ونبذ كل الخلافات والمطامع والأحقاد الشخصية.
ذهاباً تعادل مع الوثبة 1/1 سجل له محمد غباش وأدرك الوثبة التعادل في الوقت بدل الضائع، ثم خسر أمام الساحل بطرطوس بركلة جزاء، وفاز على الطليعة بهدفين مقابل هدف واحد سجلهما حسام العمر وأحمد الأشقر، وجاء هدف الطليعة من جزاء، في الإياب خسر أمام الوثبة صفر/3 وفاز على الساحل 2/1 وسجل هدفيه حسام العمر وتعادل مع الطليعة بلا أهداف.
نال من الإنذارات ذهاباً خمسة وفي الإياب ستة ولم يخرج أي لاعب بالبطاقة الحمراء، وكما لاحظنا أن الفريق تعرض لركلتي جزاء ولم ينل أي ركلة جزاء.

همة عالية
البداية التي حققها الشرطة ذهاباً، كررها في الإياب مع تغيير طفيف، التغيير كان في مباراة حطين التي خسرها إياباً باللاذقية وتعادل بها ذهاباً.
الشرطة فريق يتعامل مع الدوري بجدية وضمن ظروفه وإمكانياته، الأداء الذي يقدمه في أغلب المباريات كان جيداً، لكن لم تكن النتائج تعكس هذا الأداء في بعض المباريات، فهناك عدم توفيق أحياناً، وسوء استثمار للهجمات أحياناً أخرى، وهو ما نسميه العقم الهجومي.
تجربة الشرطة في الاعتماد على أبناء النادي جيدة ورهانه على مدربه الملاح جاء جيداً، والمهم أن يستمر الفريق بخطه التصاعدي.
ذهاباً فاز على جبلة 4/1 وسجل له أحمد محيى هدفين وعقبة المرعي ومحمد كامل كواية، وكرر فوزه إياباً بهدف محمد كامل كواية، تعادل مع حطين ذهاباً 1/1 وسجل له محمود اليونس وأضاع عبد الرزاق حسين جزاء لحطين وخسر أمامه إياباً بهدف، ذهاباً تعادل مع الفتوة سلباً، وفي الإياب تكرر التعادل بهدف لهدف وسجل للشرطة محمد غلاب.
ذهاباً نال اللاعبون أربع بطاقات صفراء وخمساً في الإياب وتعرض محمود اليونس للحمراء بلقاء جبلة ومحمد البري لحمراء ثانية بلقاء الفتوة وكلتا البطاقتين حدثتا بالإياب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock