سورية

مرتزقة أردوغان نهبت المنشآت في ريف تل تمر … الجيش يتسلّم مواقع في الرقة من القوات الروسية

| الوطن - وكالات

تسلّم الجيش العربي السوري، أمس، مواقع عسكرية من القوات الروسية الصديقة في محافظة الرقة، بالترافق مع مواصلة مرتزقة قوات الاحتلال التركي سرقتها للمنشآت والتضييق على المواطنين في ريف تل تمر بريف الحسكة الشمالي.
وذكرت مصادر من ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد» في تصريحات نقلتها وكالات معارضة امس، أن قوات روسية سلّمت أول من أمس مواقع عسكرية كانت تنتشر بها في الرقة لقوات الجيش العربي السوري.
وأوضحت المصادر، أن المواقع التي تسلمها الجيش العربي السوري من القوات الروسية تقع في قرى الكنطري والشركراك والخالدية وسبع جفار شمال مدينة الرقة.
وأشارت المواقع إلى أن القوات الروسية وبعد تسليمها للمواقع توجهت إلى «اللواء 93» في بلدة عين عيسى ومطار مدينة الطبقة العسكري.
ودخلت أولى المجموعات التابعة لقوات الجيش العربي السوري في 14 تشرين الأول من العام الماضي، إلى ناحية عين عيسى بالرقة ومناطق بالحسكة في إطار اتفاق أبرمته ما تسمى «الإدارة الذاتية» الكردية مع الحكومة السورية لنشر قوات الجيش بهدف التصدي لقوات الاحتلال التركي وحماية المدنيين.
وجاء الاتفاق بعدما أطلق النظام التركي عدواناً عسكرياً جديداً بمساعدة المرتزقة الإرهابيين على شمال شرق سورية قام خلاله باحتلال مدينتي تل أبيض ورأس العين، إضافة إلى العديد من القرى في محافظتي الرقة والحسكة، ودمر ونهب المؤسسات الحكومية واعتدى على المدنيين وهجّر الكثير منهم لإحداث تغيير ديموغرافي في المنطقة.
في المقابل، أعلنت وزارة دفاع النظام التركي في بيان نقلته وكالة «الأناضول» للأنباء أمس، مقتل اثنين ممن أسمتهم «إرهابيين» من الميليشيات الكردية، قالت إنهما حاولا التسلسل إلى المنطقة التي احتلها النظام التركي خلال عدوانه على شمال شرق سورية والذي بدأه في التاسع من تشرين الأول الماضي.
جاء ذلك، في حين واصلت التنظيمات الإرهابية الموالية للاحتلال التركي سرقتها للمنشآت وتضييقها على المواطنين في المناطق المحتلة في شمال شرق البلاد، حيث، ذكرت مصادر إعلامية معارضة، أن تلك التنظيمات سرقت محركات الديزل المخصصة لاستخراج المياه من الآبار في قرية كنيهر ودركو والسعيد وهي مجموعة قرى تعرف بـ«رشدة حمرة» في ريف بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي.
من جهة ثانية، استشهد طفلان شقيقان جراء انفجار لغم أرضي بهما في قرية خشام بريف دير الزور الشرقي، بحسب ما ذكرت المصادر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock