الصفحة الأخيرة

محمد رافع… شهيد الوفاء…شهيد العزة… شهيد الفن السوري الأول

ودَّع الفنان محمد رافع دمشق في 4/11/2012 شهيداً وانضم إلى قافلة شهداء الحق. كان حب الوطن نبراسه والوفاء عنواناً لأخلاقه فهو الذي شبَّ على حب الوطن وتنفس الكبرياء مع عبير الياسمين الشامي وتعلم الشموخ من قاسيون.
ولد محمد رافع بدمشق في 9 آذار 1982 وهو نجل الفنان أحمد رافع وشارك في العديد من المسلسلات السورية وأبدع فيها لكنه اشتهر بدور إبراهيم في مسلسل باب الحارة. ليست مصادفة أن ينال محمد رافع الشهادة بامتياز بعد أن قامت مجموعة إرهابية مسلحة باختطافه واغتياله بسبب مواقفه الوطنية المشرفة في وجه التضليل والإرهاب والعدوان. وليس غريباً أن يكون محمد رافع من ضمن وفد الفنانين السوريين الذين زاروا قطاع غزة لكسر الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني جنباً إلى جنب مع والده أحمد رافع والفنان الكبير دريد لحام في العام 2010.
أبت ذكرى الجلاء إلا أن تستحضر روح الشهيد في دار الأوبرا حيث كان حضوره طاغياً في حفل «أحبُّها لأنها بلادي» الذي أقامته سيريتل ونينار FM بالتعاون مع وزارة الإعلام ووزارة الثقافة مساء الجمعة 17 نيسان لتكريم تسعة من شهداء الفن الذين ارتقوا خلال الأزمة السورية.
محمد رافع.. حكاية خالدة لشموخ شباب سورية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock