رياضة

هل يحسم الاتحاد دوري السلة أم سيكون هناك لقاء فاصل؟

مهند الحسني

تتجدد حوارات كبار سلة الرجال اليوم في السادسة مساء في صالة الفيحاء بدمشق، وهو اللقاء الثاني في نهائي دوري الرجال بين قطبي السلة السورية الاتحاد والوحدة، في موقعة ينتظر أن تتجلى فيها كل عناصر القوة والإثارة والندية، فكلا الفريقين سيدخل بعناوين مختلفة على أمل الخروج بنتيجة اللقاء.

حلم التتويج
قلب الاتحاد كل التوقعات وقلب الموازين بعد تغلبه في اللقاء الأول يوم الأحد بفارق تسع نقاط، ووصلت مجموعته درجة الإقناع والإمتاع ذكرتنا بأداء أحمر الشهباء أيام الخوالي، الاتحاد تجاوز كل عثرات تحضيراته التي واجهته نتيجة الظروف الصعبة التي تمر بها مدينة حلب، ونجح مدربه الشاب علاء جوخه جي من فك شيفرة الوحدة، وتعامل معها بحرفية عالية، واضعاً حداً لمفاتيح اللعب المهمة لدى الوحدة، فقلل من أهمية تحركات هداف الفريق المرجانة، ووظف مقدرات لاعبيه حسب مجريات اللقاء في الشقين الدفاعي والهجومي، فكانت تبديلاته موفقة إلى حد كبير، فجاءت النهاية السعيدة التي وضعت قدمه على منصة التتويج.
صورة أخرى قدمها الاتحاد في مباراته مع الوحدة مختلفة عن سابقاتها مختلفة في مجرياتها فقد كان يتراجع بشكل نسبي ثم يستعيد توازنه ويتفوق مجدداً.. يدخل الاتحاد لقاء اليوم بمعنويات عالية، وسيلعب تحت هاجس الفوز من أجل ملامسة لقب طال انتظاره لخزائن النادي، والابتعاد عن حسابات اللقاء الفاصل، لكنه يدرك أن الوحدة الذي لعب معه في اللقاء الأول سيكون اليوم مختلفاً بكل المقاييس والمقدمات، لذلك سيزج الاتحاد بكل مفاتيح الفوز لديه، ويضم من اللاعبين الجيدين ما يجعل الترشيحات تصب في مصلحته في ملامسة اللقب.

العودة للمنافسة
لم يكن أداء الوحدة جيداً كما كان متوقعاً، فكان مزاجياً ومتأرجحاً دون توازن في بعض مراحل المباراة، والصورة الأساسية لمستوى الفريق لم تتبدل أخطاء دفاعية وتسرع في بعض الهجمات ساهمت في خسارة الكثير من السلات السهلة، ولم يستفد الفريق من ورقة عاملي الأرض والجمهور الذي هتف طويلاً وكثيراً له، ولم تنجح محاولات مدربه الدرويش في قلب الموازين لمصلحته، فخانه مستوى بعض لاعبي الفريق الذي بدا متواضعاً ولم يقدم كما هو متوقع منه.

اللقب في الملعب
الوحدة ما زالت آماله قائمة بالمحافظة على لقبه وهو فريق بطولات، ولديه كل مقومات العودة للمنافسة، ودكة احتياط هي الأميز بين جميع فرق الدوري، ومدرب خبير قادر على تغيير مجريات اللعب، إضافة للاستقرار الفني والإداري اللذين يشهدهما الفريق، ولذلك سيدخل الوحدة لقاء اليوم تحت عنوان واحد هو الفوز ولا شيء آخر على أمل الذهاب للقاء فاصل ستكون له حساباته الخاصة يوم غد، ويتطلع للفوز لرد الدين، ويؤكد أن خسارته السابقة لم تكن منصفة، ويريد الفوز للتأكيد لعشاقه ومحبيه أنه ما زال رقماً صعباً في المعادلة السلوية وأنه بطل الدوري عن جدارة واستحقاق.

لقطات
غاب لاعب نادي الوحدة علاء إدلبي عن مباراة فريقه أمام الاتحاد لإصابته بكسر بقدمه اليمنى.
حضر اللقاء مساعد مدرب منتخب الرجال عمار قصاص قادماً من حلب.
شهد اللقاء فوضى عارمة من حيث وجود أشخاص على أرض الباركية ودخول أطفال بين شوطي اللقاء لأرض الصالة وكأنها مباراة في دوري للأحياء الشعبية.
عزف النشيد الوطني قبل بداية المباراة وقدم المدرب محمود العابد لاعبي الفريقين عبر مكبر الصوت بالصالة.
مدرب سلة نادي الجلاء جان مخول تابع اللقاء وأثنى على أداء فريق الاتحاد.
خبير سلوي أكد أن هناك أخطاء تحكيمية معيبة بحق الفريقين.
رئيس نادي الوحدة أحمد قوطرش نزل لأرض الصالة أكثر من مرة في محاولة منه لضبط الجمهور وعدم خروجه عن الأخلاق الرياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock