شؤون محلية

دراسة إحداث درجة دكتوراه التأهيل والتخصص في المعهد العالي لإدارة الأعمال

فادي بك الشريف

أكدت وزارة التعليم العالي أن عدد خريجي ماجستيرات التأهيل والتخصص (MBA وEMBA) من مختلف الاختصاصات بلغ نحو 600 خريج، ذاكرة ضرورة وجود أسباب موجبة وحقيقية لإطلاق درجة دكتوراه في المعهد مع توافر المقومات والبنى التحتية والكوادر البشرية التي ستقوم بهذا العمل المهم، وذلك تمهيداً لمناقشة الموضوع بصيغته النهائية في مجلس التعليم العالي.
وأشارت الوزارة إلى أن المعهد العالي لإدارة الأعمال يمنح الشهادة التحضيرية في الإدارة – الإجازة في علوم الإدارة – الماجستير في علوم الإدارة – الدكتوراه في علوم الإدارة، وفي مجال التأهيل والتخصص: ماجستير التأهيل والتخصص في إدارة الأعمال من مختلف الاختصاصات: ( إدارة تنفيذية- مصارف إسلامية – إدارة وتنظيم الاتصالات). إضافة إلى برامج ماجستير باللغة الإنكليزية (MBA وEMBA) بالتعاون مع جامعات أوروبية.
وفي سياق متصل نظم المعهد أمس ندوة حول جدوى إطلاق درجة دكتوراه التأهيل والتخصص في إدارة الأعمال «DBA»، وأشار وزير التعليم العالي الدكتور محمد عامر المارديني إلى دور الماجستير بشكل عام في رفد القطاع الحكومي والقطاع الخاص بالأطر المؤهلة تأهيلاً تطبيقياً عالياً تمهيداً لدراسة المشكلات الإدارية المزمنة وإيجاد الحلول المناسبة لها على قاعدة معرفية معمقة للنهوض بأعباء التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وذكر الدكتور علي الخضر عميد المعهد العالي لإدارة الأعمال المبررات والدوافع للتفكير بإحداث درجة دكتوراه التأهيل والتخصص في إدارة الأعمال، مشيراً إلى التطورات العلمية المتلاحقة والتحولات السريعة في مختلف ميادين علم إدارة الأعمال والحاجة إلى إعداد أطر نوعية لتلبية احتياجات سوق العمل المحلية والعربية، واعتماد الكثير من الجامعات العالمية والعربية لهذا النوع من البرامج.
شارك في الندوة شخصيات اقتصادية وإدارية من القطاع الحكومي والخاص أكدوا أهمية الاستثمار في الموارد البشرية ودور هذه الشهادة في رفد سوق العمل في القطاعات الاقتصادية والاستثمارية بكوادر متميزة أكاديمياً وقادرة على إيجاد حلول نوعية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock