وزير التموين: مخزون القمح كافٍ ولا نية لاستيراده حالياً

عبد الهادي شباط

كشف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك حسان صفية أن مخزون القمح المتوفر حالياً يكفي حاجة البلد ولا نية للوزارة في الوقت الراهن لاستيراد القمح وعدم صحة ما تناقلته بعض المواقع الإلكترونية حول نية الوزارة باستيراد نحو 490 ألف طن من القمح.
كما بيّن صفية أن أسعار مادة القمح للموسم الحالي لم تصدر بعد وأنها تدرس بما يتناسب مع التكلفة وهامش الربح والجهد المبذول من قبل الفلاح. وطالب المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب وفروعها في المحافظات اتخاذ أفضل السبل لاستجرار موسم القمح للعام الحالي من المزارعين وتخزينه بالوسائل المتاحة ضمن المناطق الآمنة وتوفير جميع مستلزمات استيراد ونقل الأقماح قبل بداية موسم الحصاد ولاسيما أكياس الخيش والشوادر والرقائق البلاستيكية ومواد التعقيم وغيرها من الأمور التي تضمن استجرار المحصول ونقله وتخزينه وفق أفضل الشروط والمواصفات وبالوسائل المتاحة.
وفي سياق متصل كشف مصدر مسؤول في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق لـ«الوطن» أن المديرية نظمت 27 ضبطاً تموينياً بحق باعة الورق في منطقة الحلبوني والمزة، شملت عدم الإعلان عن الأسعار وتقاضي زيادة في أجور تصوير الأوراق والمستندات، منها 2 ضبط في كلية الآداب ضمن حملة مفاجئة قام بها مدير التجار ومعاونه برفقة عناصر حماية المستهلك حيث تعلقت المخالفات بعدم الإعلان عن الأسعار وتقاضي زيادة في الأجور.
كما أشار المصدر إلى عدد من الصعوبات التي تواجه عمل المراقب التمويني وأهمها عملية تنفيذ وكتابة الضبط بحق المخالف والتي تستمر أحياناً لعدة ساعات بسبب عدم تعاون صاحب المخالفة والمماطلة في إبراز الهوية الشخصية والاضطرار إلى الاستعانة ببعض الجهات المختصة في بعض الحالات.
وحول نقص عدد المراقبين وتأثيره على قدرة المديرية في تغطية معظم أسواق دمشق وفعاليتها التجارية أوضح المصدر أن الأمر يتعلق بجودة العنصر التمويني أكثر من العدد حيث تمثل حالة الالتزام بالعمل والانضباط بقواعده وعنصر الأمانة والأخلاق حيزاً واسعاً في مجال عمل المراقب التمويني.