سارت في أجواء هادئة.. والمسلحون يحرمون طلاب المناطق الساخنة…انطلاق امتحانات شهادة التعليم الأساسي

انطلقت صباح أمس الامتحانات العامة لشهادتي التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية في جميع المحافظات وبلغ عدد الطلاب المتقدمين 304 آلاف طالب وطالبة.
ودعا وزير التربية هزوان الوز العاملين إلى التقيد بالتعليمات الامتحانية، وتوجيه التلاميذ إلى الالتزام بها؛ حرصاً على امتحان موضوعي يحقق الغاية المرجوة منه.
وأكد الوز في تصريح للصحفيين أثناء تفقده بعض المراكز في دمشق أن الوزارة حرصت على اتخاذ مجموعة من الإجراءات لإنجاح العملية الامتحانية، وعملت على تجهيز المراكز الامتحانية بمختلف مستلزماتها وضمان حمايتها وحراستها على مدار الساعة وطيلة الفترة الامتحانية، مشيراً إلى أنه يتم التواصل باستمرار مع المحافظات للاطمئنان على سير العملية الامتحانية وأنها سارت بشكل سليم.
وأضاف الوز: لقد لمسنا من خلال جولاتنا إرادة أبنائنا وإصرارهم على الحياة من خلال متابعة دراستهم، وبهذا فهم يرسخون الصمود في وجه الجهل والجهلة.
وفي باقي المحافظات سارت الامتحانات في أجواء من الهدوء ففي محافظة حماة أعرب الطلاب عن ارتياحهم، مؤكدين أن الأسئلة كانت سهلة ولاسيما أسئلة مادتي التاريخ والقومية.
ولأول مرة ومنذ انقطاع دام 3 سنوات عاد طلاب صوران إلى تقديم الامتحانات في مدينتهم. وافتتحت مديرية التربية في محافظة اللاذقية ثلاثة مراكز امتحانية للنازحين من مدينة إدلب والذي بلغ عددهم 375 طالباً.
من جهة أخرى منعت التنظيمات المسلحة في أكثر من محافظة سورية وخصوصاً في غوطة دمشق الطلاب من التوجه للمراكز الرسمية لتقديم امتحاناتهم.