4 شهداء من أبطال المقاومة بغارة إسرائيلية في الجولان

أعلنت «المقاومة السورية في الجولان العربي السوري المحتل» عن استشهاد أربعة من مقاتليها مساء الأحد في غارة إسرائيلية بين قريتي مجدل شمس وحضر، وذلك خلال اشتباكهم مع دورية إسرائيلية.
وجاء في بيان للمقاومة: «استشهاد أربعة أبطال من رجال المقاومة السورية مساء 26 نيسان الجاري نتيجة غارة صهيونية على تخوم الجولان العربي السوري المحتل بين مجدل شمس وحضر، وذلك خلال اشتباكهم مع دورية صهيونية في المكان أثناء قيامهم بدورية استطلاع.
وذكر البيان أن الشهداء هم: يوسف جبر حسون وسميح عبد اللـه بدرية من حضر، والشقيقان ثائر ونزيه أولاد الأسير الشهيد وليد محمود من مجدل شمس المقيمون في حضر.
وقبل ذلك أعلن مصدر في جيش الاحتلال الإسرائيلي أن أربعة وصفهم بـ«المتشددين» «قتلوا بضربة جوية إسرائيلية يوم الأحد على حين كانوا يزرعون عبوة ناسفة عند السياج الفاصل» في القسم المحتل من الجولان.
وقال المتحدث العسكري الإسرائيلي في بيان مقتضب نقلته وكالة «رويترز»: إن القوة الجوية أحبطت هجوماً عند الحدود، معتبراً أن الضربة «استهدفت المجموعة ومنعت الهجوم».
بدورها، ذكرت «القناة العاشرة» الإسرائيلية أن جيش الاحتلال الإسرائيلي رفع درجة التأهب على الحدود الإسرائيلية السورية على خلفية الحادثة.