اتفاقية تعاون سورية روسية لمكافحة الجرائم ومن ضمنها الإرهاب

وكالات

وقع وزير الداخلية اللواء محمد الشعار مع نظيره الروسي فلاديمير كولوكولتسيف أمس في موسكو اتفاقية تعاون بين وزارتي الداخلية في البلدين تهدف إلى تركيز الجهود والقدرات على مكافحة الجرائم الخطرة بما فيها الإرهاب وإزالة أسبابه ومنابعه.
وقال الجنرال كولوكولتسيف لوكالة «سانا»: إن «الاتفاقية تنطوي على أهمية كبيرة جداً لتطوير تعاوننا الخلاق لسنوات كثيرة إلى الأمام»، موضحاً أن «أهم ما تتضمنه هذه الاتفاقية هو تركيز الجهود والقدرات على مكافحة الجرائم الخطرة بما فيها الإرهاب لأنه شر يصيب الجميع».
وأضاف: إن «العلاقات الروسية السورية تتطور بصورة ديناميكية وإن توقيع هذه الاتفاقية يقدم للجانبين قاعدة قانونية جيدة للمضي قدما في تطوير العلاقات المتبادلة».
بدوره قال الشعار: إن «الاتفاقية تعزز الآليات العملية لمزيد من التعاون الفعال بين وزارتي الداخلية في البلدين للقضاء على الإرهاب».
وبعد مباحثاته مع نظيره الروسي، قال الشعار: إن «تسميات التنظيمات الإرهابية تختلف باختلاف الدول الأجنبية التي تدعمها ولكنها تهدف كلها إلى تحقيق هدف واحد هو إسقاط سورية والعيش المشترك فيها إضافة إلى إسقاط الدولة السورية لتمتد إلى خارج سورية وبقية المنطقة لتصل إلى مختلف دول العالم جميعاً مشدداً على ضرورة التعاون لإجهاض مشروع الإرهاب».