سورية

توزيع 4 آلاف سلة غذائية بالمعضمية.. وتقدم جديد بريف الحسكة والعمليات تتواصل بريفي درعا والقنيطرة…إحكام السيطرة على قرنة شعبة شرف ووادي خشيعة في جرود الجراجير بجبال القلمون

الوطن – وكالات: 

أحكم الجيش العربي السوري بالتعاون مع المقاومة اللبنانية أمس السيطرة على قرنة شعبة شرف ووادي خشيعة في جرود الجراجير بجبال القلمون الشمالية، في وقت واصلت وحدات من الجيش عملياتها في أرياف درعا والقنيطرة وحلب ودير الزور.
وفي التفاصيل ذكرت وكالة «سانا» للأنباء أن وحدة في الجيش بالتعاون مع المقاومة اللبنانية أحكمت السيطرة على قرنة شعبة شرف ووادي خشيعة في جرود الجراجير بجبال القلمون الشمالية.
وفي ريف دمشق الجنوبي الغربي دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بؤرا لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي في سلسلة عمليات ضد تجمعاتهم وتحركاتهم، وذكر مصدر عسكري بحسب «سانا» أن وحدة من الجيش «أوقعت إرهابيين قتلى ومصابين ودمرت أوكاراً بما فيها من أسلحة وذخيرة غرب قرية عين البستان» شمال بلدة سعسع المتاخمة لقرى ريف القنيطرة الشرقي.
ولفت المصدر إلى أن عمليات الجيش طالت أوكاراً وتحركات لإرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» في منشية خان الشيح و«أردت العديد منهم قتلى ودمرت أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم».
كما أوقعت وحدة من الجيش قتلى ومصابين بين صفوف التنظيمات الإرهابية في قرية مغر المير شرق قرية بيت سابر التي شهدت مزرعة بشير النجار فيها عملية للجيش أسفرت عن إيقاع قتلى ومصابين في صفوفهم وتدمير أسلحة وذخيرة.
إلى ذلك قال مصدر عسكري: إن سلاح الجو نفذ ضربات ضد تجمعات وأوكار لتنظيم داعش المدرج على لائحة الإرهاب الدولية وكبده خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد والسلاح في ريف دمشق الشمالي الشرقي.
وذكر المصدر في تصريح نقلته «سانا» أن «الضربات الجوية أسفرت عن مقتل العديد من الإرهابيين وتدمير عربة مصفحة ومربض مدفعية في بئر المنقورة وكسارة بحر شمال شرق الضمير قرب سلسلة الجبال التدمرية الجنوبية الغربية».
في الأثناء بدأت محافظة ريف دمشق بالتعاون مع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري أمس بتوزيع 4 آلاف سلة غذائية على المواطنين في مدينة معضمية الشام على مدار أربعة أيام.
وفي ريف درعا أفاد مصدر عسكري وفقا لـ«سانا» أن وحدة من الجيش وجهت ضربة محكمة على نقاط تمركز مسلحي «جبهة النصرة» والتنظيمات التكفيرية المنضوية تحت زعامته في تل عنتر بالريف الشمالي الغربي لدرعا ما أسفر عن مقتل العديد منهم وتدمير أسلحة وذخائر متنوعة لهم.
وأشار المصدر إلى أن وحدات من الجيش نفذت عمليات دقيقة على بؤر إرهابية في بلدتي ناحتة والمليحة الشرقية ومدينة الحراك بالريف الشمالي الشرقي «أوقعت خلالها العديد من القتلى والمصابين بين صفوف مسلحي جبهة النصرة».
وبيّن المصدر أن وحدة من الجيش استناداً إلى معلومات عن تحركات التنظيمات التكفيرية على طريق الغارية الشرقية – الكرك الشرقي وجهت ضربات مركزة أسفرت عن «تدمير آليتين بما فيهما من إرهابيين وأسلحة وذخائر».
وأكد المصدر «مقتل العديد من مسلحي تنظيم جبهة النصرة والتنظيمات التكفيرية وتدمير إحدى آلياتهم في عملية نوعية لوحدة من الجيش ضد تجمعاتهم غرب بنايات الثريا ببلدة عتمان» شمال درعا بنحو 4 كم.
وفي حي درعا البلد «قضت وحدة من الجيش على مسلحين من «النصرة» ودمرت لهم سيارتين بمن فيهما على طريق السد الأرصاد الجوية ومحيط جامع عبد العزيز أبازيد» وفقاً للمصدر العسكري.
وفي ريف القنيطرة الشرقي لفت المصدر العسكري إلى أن وحدة من الجيش وجهت رمايات نارية على أوكار الإرهابيين المنتمي أغلبهم إلى ما يسمى «ألوية الفرقان» و«حركة أحرار الشام الإسلامية» الممولة من نظام آل سعود الوهابي على الحدود الإدارية مع درعا.
وأوضح المصدر أن الرمايات أسفرت عن «مقتل العديد من الإرهابيين وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة» على السفح الشمالي الغربي لتل مسحرة الذي يعد نقطة إمداد للتنظيمات التكفيرية بين محافظتي درعا والقنيطرة من العدو الإسرائيلي وأنظمة متآمرة على السوريين.
وفي حلب ذكر مصدر عسكري في تصريح نقلته «سانا»، أن وحدات من الجيش «نفذت عمليات مكثفة ضد بؤر مسلحي «النصرة» والتنظيمات المرتبطة بنظام أردوغان الإخواني في أحياء الليرمون وبني زيد والشعار وصلاح الدين والوضيحي وباب الحديد وقاضي عسكر وبستان الباشا والحلوانية».
وبين المصدر أن العمليات «أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات الإرهابيين وتدمير أسلحة وذخيرة ومرابض هاون كانوا يستخدمونها في الاعتداء على الأحياء السكنية داخل مدينة حلب».
وفي ريف حلب الشرقي أوضح المصدر «أن وحدة من الجيش قضت على مسلحين من تنظيم داعش خلال ضربات على تجمعاتهم في محيط الكلية الجوية بريف حلب الشرقي».
وفي سياق متصل «دكت وحدات الجيش أوكاراً وتجمعات التنظيمات الإرهابية في إعزاز ومارع وعندان بريف حلب الشمالي ما أسفر عن مقتل العديد منهم وتدمير آلياتهم وأسلحتهم»، بحسب المصدر العسكري.
وبيّن المصدر أن وحدة من الجيش وجهت ضربات محكمة على أوكار التنظيمات الإرهابية في قبتان الجبل والأتارب ودارة عزة في ناحية منطقة جبل سمعان بريف مدينة حلب الغربي «انتهت بتكبيد الإرهابيين خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد».
وفي الريف الجنوبي لمدينة الحسكة نفذ الطيران الحربي ظهر أمس غارات جوية مكثفة على أوكار وتجمعات لتنظيم داعش، وأكد مصدر عسكري بحسب «سانا» «مقتل العشرات من داعش في غارات جوية على تجمعاتهم في منطقة ابيض وقرى سودا وعبد وتل بارود» جنوب غرب مدينة الحسكة بنحو 15 كم.
وبين المصدر أن سلاح الجو وجه ضربات على أوكار تنظيم داعش في منطقة صباح الخير والميلبية في الريف الجنوبي، مؤكداً أن الضربات الجوية «أوقعت العديد من القتلى والمصابين بين صفوف التنظيم المتطرف وتدمير عدد من آلياته بما فيها من أسلحة وذخيرة».
وأفاد ناشطون وصفحات على «فيسبوك» أن الجيش بمؤازرة قوات الدفاع الوطني اقتحم قرية الداوودية جنوب الحسكة وسط تغطية نارية من سلاحي الجو والمدفعية.
كما ذكر ناشطون على موقع «فيسبوك» أن داعش أعدم المهندس «دحام خليف الإسماعيل» المدير السابق للوحدة الداعمة بالشدادي وذلك بتهمة موالاة الدولة السورية وتشكيل صحوات تقاتل إلى جانب الجيش العربي السوري.
شرق البلاد قال مصدر عسكري: إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة دمرت عدداً من الآليات لتنظيم داعش وقضت على أعداد منهم في الحويجة والصناعة وحي الجبيلة بدير الزور.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock