الأولى

العلم السوري يرفرف في أولمبياد البرازيل

| الوطن – وكالات

رفرف العلم السوري فجر أمس خلال افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الحادية والثلاثين في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، التي تقام للمرة الأولى في القارة الأميركية اللاتينية.
رياضيو سورية أكدوا مجدداً حضورهم في المحافل الكبرى من خلال مشاركتهم بسبعة رياضيين في خمس ألعاب، ولا شك أن معقد الأمل سيكون مجد الدين غزال في مسابقة الوثب العالي حيث وصوله إلى رقمه الشخصي البالغ 2٫36 متر قد يحمل ميدالية وفق التوقعات وهذا ما نأمله.
غزال تقدم الوفد السوري في حفل الافتتاح وسيحمل لواء المشاركة السورية في الأولمبياد أيضاً كل من غفران محمد في سباق 400م حواجز، ومحمد قاسم في مسابقة الجودو وزن تحت 73 كغ، والسباحين أزاد برازي بمسابقة 100 صدر وبيان جمعة بمسابقة 50 متر حرة، ومعن أسعد في مسابقة رفع الأثقال +105 كغ.
وكانت الناشئة هبة اللجي بدأت المشاركة السورية أمس بخسارة متوقعة أمام منافستها المكسيكية ياديرا سلفا صفر/4 في منافسات تنس الطاولة.
ومساء أمس وقع انفجار ضخم بالقرب من خط النهاية لمنافسات الدراجات للرجال، وذكرت وسائل الإعلام أن فريقاً من خبراء تفكيك المتفجرات وصل إلى مكان الحادث دون ذكر تفاصيل أخرى عن سبب الانفجار، إلا أن وكالة «رويترز» نقلت عن أحد شهود العيان أنه لم يشاهد أي إصابات أو علامات الذعر على المتسابقين أثناء السباق.
وكانت الدورة التي تقام مرة كل أربع سنوات افتتحت في ستاد ماراكانا بحفل باهر تخلله إطلاق الألعاب النارية وعروض فنية بحضور نحو 80 ألف مشاهد بينهم العشرات من قادة وزعماء دول العالم، وكشف الحفل عن رؤية لغابات البرازيل الشاسعة والطاقة الإبداعية لتنوع سكانها على أنغام موسيقا السامبا وبوسا نوفا.
ويشارك في هذه الدورة 10300 رياضي من أكثر من 200 دولة سيتنافسون على الميداليات في 28 رياضة، وبدا لافتاً تعالي صيحات الاستهجان في الملف خلال إعلان الرئيس البرازيلي المؤقت ميشال تامر رسمياً افتتاح الأولمبياد.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock