رياضة

افتتاح النسخة 44 من كوبا أميركا…خطوة البداية للاروخا نحو الحلم

خالد عرنوس: 

تفتتح غداً في سانتياغو عاصمة تشيلي منافسات النسخة الرابعة والأربعين لبطولة أميركا الجنوبية للمنتخبات بكرة القدم أقدم بطولة مازالت قائمة في العالم حيث تحتفل العام القادم بمئوية انطلاقها وذلك بمشاركة 12 منتخباً منها فريقان ضيفان من أميركا الشمالية والوسطى جرياً على العادة منذ بطولة 1993، أما البقية فهي المنتخبات المنضوية تحت لواء اتحاد الكونمبيول، ويحاول منتخب اللاروخا التشيلياني صاحب الأرض رسم خطوة أولى في الطريق نحو الحلم الأكبر المتمثل باللقب القاري الغائب وذلك عندما يواجه نظيره الإكوادوري في باكورة منافسات المجموعة الأولى.

سانشيز ورفاقه
يبني أبناء تشيلي أحلامهم المشروعة معتمدين على الفريق الذي سيقوده المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي وتشكيلته المملوءة باللاعبين القادرين على صنع الفارق، وقد تابع العالم كيف غادر اللاروخا اللاتيني مونديال البرازيل 2014 بعد ماراثون ضد السيليساو في دور الـ16 يومها، ويعول أصحاب العرس على نجومية هدافهم ألكسيس سانشيز وأرتور فيدال وكلاهما تألق مع الآرسنال ويوفنتوس في الموسم المنصرم، ومعهما غاري ميديل وإدواردو فارغاس وماتياس فيرنانديز وغيرهم من الخبراء الذين لهم باع طويل من المشاركات الدولية ولا ننسى بالطبع حارس المرمى الرائع كلاوديو برافو.
ويميل التاريخ بشدة نحو كفة اللاروخا على حساب نظيره الإكوادوري وخاصة عندما يتعلق الأمر بمواجهاتهما في البطولة حيث التقيا 13 مرة وكان الفوز حليفه في 11 منها مقابل تعادل وحيد وخسارة واحدة حدثت عام 1997 واللقاء الأخير بينهما على هذا الصعيد كان في بطولة 2007 وانتهى تشيلياً 3/2، وبالعموم تقابل الفريقان 47 مرة ففاز التشيلياني 26 مرة وخسر 9 مرات وتعادلا 12 مرة والأهداف 93/46، المباراة الافتتاحية تنطلق في الساعة 2.30 ليلة الخميس – الجمعة بتوقيت دمشق.
وفي المجموعة ذاتها يلتقي الجمعة في ذات التوقيت منتخبا المكسيك وبوليفيا ويأمل الأول الضيف الدائم على البطولة نسيان المشاركات الأخيرة واستعادة ذكريات المشاركة الأولى عندما حل وصيفاً للأرجنتين عام 1993 ويعتمد المدرب الجديد ميغيل هيريرا على تشكيلة معظمها من المحليين بقيادة المخضرم رافاييل ماركيز ويغيب عنها للمرة الأولى منذ سنوات طويلة لاعبون أمثال كارلوس فيلا وجيوفاني دوس سانتوس وتشيشاريتو، وبالمقابل يدرك البوليفيون بأن سقف طموحاتهم لا يتجاوز الدور الثاني وخاصة أن الفريق الذي يدربه الدولي السابق ماوريسيو سورية لا يضم أياً من الأسماء الثقيلة.
تاريخياً التقى الفريقان 11 مرة ففاز المكسيكي 9 مرات والبوليفي مرة واحدة جاءت من مواجهتين بينهما في كوبا أميركا عام 1997 وتعادل حدث أيضاً في البطولة 1993.

الرجفة الأولى
في المجموعة الثانية التي أطلق عليها مجموعة الموت يبدأ منتخبا الأورغواي والأرجنتين الامتحان الصعب بمواجهة جامايكا والباراغواي على التوالي عند منتصف الليل و2٫30 فجراً، ويدافع السيليستي عن لقبه وسط غياب أكثر من لاعب توج باللقب عام 2011 والأهم بالطبع النجم لويس سواريز أفضل لاعب في البطولة يومها بسبب العقوبة الإدارية منذ مونديال 2014 وأيضاً المعتزل فورلان ولوغانو الذي لم يستدعه المدرب تاباريز، إلا أن ذلك لا يعني بالضرورة عدم مقدرة كافاني ورفاقه على المنافسة، فصفوف زعيم البطولة تضم غودين وغيمينيز ماكسي بيريرا ولوديرو وآبيل هيرنانديز وكريستيان ستواني، الفريقان تقابلا مرتين في الإطار الودي ففاز الأروغوياني 3/صفر عام 1974 وفاز الجامايكي 2004 بنتيجة 2/صفر.
ويطمح راقصو منتخب التانغو بدورهم تعويض خيبة أملهم في النسخة الماضية بأرضهم وعلى وجه الخصوص قائدهم وساحرهم ميسي الذي سيقاتل من أجل إنجاز كبير مع الألبيسيلستي وهو الذي أجهض حلمه العالمي في الخطوة الأخيرة قبل عام، ويقود البرغوث كتيبة من اللاعبين المبدعين والمتألقين على مستوى الأندية ويسعون بدورهم إلى إهداء الكأس لجماهير التانغو التي ترى في البطولة فخراً بطعم الذهب خاصة عند المقارنة مع أقرانهم البرازيليين والأورغوانيين.
ويحاول لاعبو المدرب جيراردو مارتينو استغلال تراجع منافسهم البيروخا البارغوياني في السنوات الأخيرة أي منذ حلوله وصيفاً للأورغواي في النسخة الفائتة، الفريقان تقابلا 89 مرة ففاز الأرجنتيني 47 مرة مقابل 14 مرة فقط للبارغوياني و28 تعادلاً، ولم يسبق للأخير الفوز بأي من المباريات الـ22 التي جمعتهما في كوبا أميركا ففاز الأرجنتيني 18 مرة وتعادلا 4 مرات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock