صناعة دمشق وريفها: لم يتم تعويض المتضررين.. والمحافظة تنفي

أكدت عضو غرفة صناعة دمشق وريفها مروة الأيتوني أنه لم يتم صرف أي تعويضات للصناعيين المتضررين بفعل الأزمة إلى الآن، مشيرةً إلى أنه وفقاً لقرار الحكومة اقتصرت التعويضات على المباني الإنشائية.
وبينت الأيتوني أن طريقة تقدير الأضرار الإنشائية غير عادلة بتقدير التعويض بنسبة صغيرة من قيمة الأضرار الإنشائية للمنشأة، موضحة أن المشكلة التي تواجه الصناعيين هي في التعويض على المعدات، والتي تشكل عبئاً عليهم باعتبارها تمكنهم من العودة إلى الإنتاج.
وما سبق نفاه أمين عام محافظة ريف دمشق أحمد زيتون، مؤكداً أن المحافظة أصدرت الدفعة الأولى من التعويضات للصناعيين المتضررين، وصرفت التعويضات لهم، مبيناً أن هناك 10 صناعيين على الأقل حصلوا على تعويضاتهم والتي وصلت لنحو 20 مليون ليرة سورية.
وكشف زيتون لـ«الوطن» أن هناك دفعة جديدة لتعويضات الصناعيين ستصرف منتصف الشهر القادم، لافتاً إلى أنه تمت مضاعفة عدد اللجان الفنية المكلفة إجراء الكشف الحسي على المنشآت الصناعية.