العدوان التركي مستمر على إدلب.. وسلاح الجو يدمر مواقع وتحصينات الغزاة…أكثر من 500 جثة للإرهابيين بمحيط المشفى الوطني الصامد بجسر الشغور

يتواصل العدوان التركي على إدلب مع تدفق وإمداد دائم للإرهابيين من الشريط الحدودي والذي شهد تدمير عدة أرتال لعربات محملة بالذخيرة والسلاح المتطور والإرهابيين على أيدي نسور الجيش العربي السوري الذين لم يتوقفوا خلال الأيام القليلة الماضية من دك مواقع وتحصينات الإرهابيين وقوافلهم موقعين مئات الإرهابيين بين قتلى وجرحى.
وعلى الأرض لا تزال قوات النخبة السورية تثبت مواقعها مانعة تمدد الإرهابيين نحو مناطق جديدة، في حين لا تزال قوات من الجيش تخوض معارك شرسة مع الغزاة على عدة محاور داخل المحافظة وسجل مقتل عدد كبير من الإرهابيين وخاصة في محيط المشفى الوطني في جسر الشغور الذي لا يزال يقاوم ببسالة وشجاعة استثنائية آلاف الإرهابيين، ووفقاً لمصادر إعلامية مطلعة على مجرى المعركة في إدلب فإن أكثر من 500 جثة منتشرة في محيط المشفى.
وفي خبر بثته وكالة «سانا»، قال مصدر عسكري: إن العديد من الإرهابيين قتلوا وأصيب آخرون بمحيط المشفى الوطني وعند المدخل الجنوبي لجسر الشغور في عمليات نوعية نفذها الجيش.
وفي الغاب بريف حماة، دك الطيران الحربي تجمعات ومواقع للإرهابيين بريف المدينة المتاخم لجسر الشغور محققاً فيها إصابات مباشرة، أدت إلى مصرع وجرح العشرات من إرهابيي «النصرة» و«جيش الفتح» وغيرهما من الكتائب التي تحاول إرباك الجيش بتلك المنطقة لتخفيف الضغط عن المجموعات الإرهابية في جسر الشغور.
كما واصلت الوحدات المشتركة من الجيش والدفاع الوطني وحفظ النظام والقوى الأمنية عملياتها العسكرية وتصديها للمجموعات الإرهابية في ريف الغاب الشمالي الغربي، ومنعت الإرهابيين من الفرار من جسر الشغور إلى الغاب.
إلى جنوب العاصمة حيث اشتعلت خطوط التماس مع تكثيف قوى تحالف الفصائل الفلسطينية المقاومة وحلفائها من استهدافها لمواقع وتجمعات داعش وجبهة النصرة في مخيم اليرموك ما أدى إلى سيطرة قوات التحالف على مزيد من الأبنية غرب جامع الحبيب المصطفى والقضاء على عدد من الإرهابيين، بحسب ما قال القائد الميداني في قوات التحالف غازي دبور في اتصال أجرته معه «الوطن»، وأكد أن الأوضاع في اليرموك تذهب بـ«الاتجاه الصحيح»، في وقت نسف الجيش مقار لجند العاصمة في حي جوبر شمال شرق العاصمة.
وفي جنوب البلاد، قضى الجيش على بؤر إرهابية لتنظيم النصرة في حي درعا البلد ودمر أوكاراً وخطوط إمداد للتنظيمات الإرهابية المرتبطة مع كيان الاحتلال الإسرائيلي بريف درعا بحسب «سانا».
وفي ريف القنيطرة الغربي، دمر الجيش آليات وخطوط إمداد التنظيمات الإرهابية القادمة من الأراضي المحتلة وقضى على عدد من الإرهابيين في قرية الحميدية.
شمالاً، نفذ الجيش عملية دقيقة ضد بؤر إرهابية في أحياء بمدينة حلب ودمر خطوط إمداد التنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بنظام أردوغان الإخواني، كما وجه الجيش ضربات مكثفة على أوكار وخطوط إمداد التنظيمات الإرهابية القادمة من الجانب التركي في ريف حلب الشمالي.
وفي الحسكة، أكد مصدر في المحافظة سقوط أعداد من إرهابيي تنظيم داعش الإرهابي قتلى ومصابين خلال عملية نفذتها وحدة من الجيش ضد تجمعاتهم عند مفرق قرية ردشقرا في ريف الحسكة الجنوبي الشرقي.