«حزب التضامن»: صياغة الدستور عقب المرحلة الانتقاليّة

اعتبر «حزب التضامن» المرخص المعارض أن عملية صياغة دستور سوري تأتي في «مرحلة لاحقة تعقب المرحلة الانتقاليّة».
وقال الحزب في بيان تلقت «الوطن» نسخة منه أمس: «تم الاطلاع على مشروع دستور الجمهورية السورية المقدم من قبل الحكومة الروسية لبعض المعارضين في اجتماع موسكو والذي تضمن أفكاراً غير مفهومة لجهة غياب الآليات التي تضمن تطبيقها». وأضاف: إن «حزب التضامن يرى أن صياغة دستور سوري دائم تأتي في مرحلة لاحقة تعقب المرحلة الانتقاليّة، ويكون ذلك عبرَ هيئة تأسيسيّة يتم الاتفاق على كيفية تأسيسها وعضويتها من خلال الانتخابات، وعلى أساس الخبرة القانونية والدستورية، والسيرة الذاتية والاعتبارية لأعضائها، ومن ثمّ يُعرَض الدستور المُقترَح على الاستفتاء العام لنيل موافقة الشعب السوري عليه».
وأكد الحزب في هذا البيان على أنه «يتبنى فقط رؤيته الخاصة للمبادئ الدستورية والتي انطلقت من أسس دستورية».

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!