ضرورة نوم الرضع على ظهورهم تجنباً للوفاة

حذرت جمعية طبية خيرية من خطورة وضع الآباء الأطفال حديثي الولادة على بطونهم أثناء النوم، بعد أن توصلت دراسة إلى خطورة تعرض الأطفال للوفاة المفاجئة مقارنة بالأطفال الذين ينامون على ظهورهم.
وقالت جمعية «لولابي تراست» البريطانية إن نحو نصف الآباء لا يعرفون الخطوات الرئيسية التي يمكن بها تقليل حجم خطر متلازمة الموت المفاجئ للرضع.
وتعد متلازمة الموت المفاجئ للرضع، المعروفة أيضاً بموت المهد، حالة موت مفاجئة لرضيع يتمتع بصحة جيدة، وتصدرت حالات الموت المفاجئ عناوين الصحف الرئيسية في عام 1991 بعد وفاة سباستيان بن النجمة التلفزيونية أن دياموند.
ودشنت دياموند وقتها بحملة للتوعية بطرق النوم الصحيحة في ضوء بحث أظهر تراجع خطر وفاة الرضع في حالة نومهم على ظهورهم.
غير أن جمعية «لولابي تراست» أعربت عن قلقها إزاء عدم إدراك بعض الآباء أو تجاهلهم هذه الرسالة، في الوقت الذي لا يعرف آخرون مخاطر شرب الكحول أو التدخين مع الوجود بالقرب من طفل رضيع.
واستطلعت الدراسة رأي 500 من آباء أطفال تبلغ أعمارهم أقل من عامين وتوصلت إلى أنه في الوقت الذي قد سمع 94 بالمئة من الآباء عن متلازمة الموت المفاجئ للرضع، فإن 15 بالمئة يعتقدون أنه من الأفضل أن ينام الأطفال على بطونهم، في حين توجد نسبة تصل إلى 23 بالمئة لا توافق ولا تعارض.
ولا يوافق نحو 62 بالمئة من الآباء على فكرة أنه من الأفضل للرضع النوم على بطونهم.
ويعتقد واحد من كل أربعة من الآباء أنه من الأفضل للرضع النوم على الجانب، في حين لا يوافق 45 بالمئة على الفكرة، كما لا يوافق أو يعارض ما نسبته 30 بالمئة، على الرغم من أن 87 بالمئة يعرفون أن وضع الطفل على ظهره أثناء النوم يقلل خطر متلازمة الموت المفاجئ للرضع إلى ست مرات.
وشهدت بريطانيا 230 وفاة مفاجئة للرضع في عام 2014، بعد تراجع خلال السنوات العشر السابقة. وشهد عام 2001 حدوث 330 وفاة مفاجئة.
وتقول الجمعية الخيرية إنه ينبغي وضع الرضع أثناء النوم على ظهورهم في سرير أطفال يخلو من الحفاضات واللعب والوسائد.

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!