الجيش يقتل 30 مسلحاً بحلب.. وقذائف الإرهاب تخطف المدنيين

لقي أكثر من 30 مسلحاً حتفهم في تفجير الجيش العربي السوري لنفق كان يفخخه المسلحون في خط التماس بين حي الميدان وبستان الباشا شمال شرق مركز المدينة.
في الأثناء، عصفت الخلافات بالمجموعات المسلحة المشكلة لما يسمى «الفرقة 16» بحلب، منذرة بحلها على خلفية مقتل قائدها خالد سراج الدين الملقب بـ«خالد حياني» أول أمس برصاص قناص للجيش، ولم يجد مسلحوه وسيلة للتعبير عن إحباطهم سوى بإطلاق القذائف على أحياء حلب ما أدى إلى استشهاد 14 مدنياً وجرح أكثر من 50 آخرين.