الأولى

في رمضان.. مليارات الليرات يوزعها الأغنياء على الفقراء

محمود الصالح : 

يعتبر الشعب السوري من أكثر شعوب العالم تعاضداً وتعاوناً في مختلف الظروف وكشفت الأزمة التي تعيشها البلاد عن عمق حالة الترابط الاجتماعي ووقوف الناس إلى جانب بعضهم البعض، فجاء شهر رمضان ليقوي هذا الترابط بين المجتمع ولاسيما أن هناك مليارات الليرات تنفق من الأغنياء للفقراء في هذا الشهر المبارك.
والتقت «الوطن» عدداً من فاعلي الخير في جديدة عرطوز الذين أكدوا أنه نتيجة الأزمة وتهجير آلاف الأسر من المناطق الساخنة إلى جديدة عرطوز البلد لكونها منطقة آمنة تحتاج هذه العائلات إلى توفير أبسط مستلزمات الحياة من مسكن وفرش وغذاء وطبابة، مشيرين لقيام بعض المنظمات والجهات الحكومة بتأمين جزء منها.
وقالوا: نحن في المجتمع الأهلي قمنا بدورنا الذي يفرضه علينا الواجب الإنساني بالدرجة الأولى وتم تأمين احتياجات أكثر من 500 عائلة من قبل فريقنا، موضحين أن هذه الاحتياجات وفرت عبر التبرعات وأموال الزكاة وبشكل خاص زكاة الأموال وزكاة الفطر على مدى ثلاثة أعوام ماضية.
وأشاروا إلى أن الاستجابة كبيرة من الجميع بحيث يقوم كل شخص بتقديم ما يستطيع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock