رياضة

سلة الرجال تتحضر لغرب آسيا ومعسكر الكويت يلوح بالأفق

مهند الحسني

دخل مساء السبت الفائت منتخب رجال السلة معسكره التحضيري الأخير في صالة الفيحاء تحضيراً لمشاركته القوية المنتظرة في بطولة غرب آسيا التي ستنطلق أواخر الشهر الجاري في العاصمة الأردنية عمان، وكانت عناوين الهمة العالية والطموح المشروع المقرون بتفاؤل حذر صوراً وانطباعات حية وحاضرة بقوة على وجوه لاعبي المنتخب، وإن حاول الجميع فيها ومن خلالها الإيحاء بمحاولة القفز على مسألة نقص المعسكرات الخارجية والمباريات الودية قبل دخول المنتخب في معترك البطولة الأقوى.

اتصالات ولكن
مصدر مطلع في اتحاد السلة أكد أن الاتحاد أجرى العديد من الاتصالات مع بعض الدول لتأمين معسكر خارجي للمنتخب، لكنه لم يصل لنتيجة مفيدة لأسباب جلها يتعلق بعدم استطاعة منتخبنا إقامة معسكر في أي دولة أوروبية بسبب التكاليف المالية الباهظة، إضافة لصعوبة السفر وتأمين الفيزا للاعبين، فكانت جهته الثانية دول الجوار وبالتحديد لبنان الذي اعتذر أيضاً بسبب انشغاله بمسابقات المراحل الحساسة من عمر الدوري، الأمر الذي جعل الاتحاد يصل لطريق شبه مسدود في سبيل تأمين معسكر للمنتخب الذي بات بحاجة ماسة له.
اتحاد السلة وضع همومه وشجونه على طاولة المكتب التنفيذي، حيث قام رئيس المكتب التنفيذي بالاتصال مع رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية طالباً منه تأمين معسكر للمنتخب بالكويت، لكن الأخير لم يعط إجابة شافية، لكن رئيس الاتحاد الرياضي العام وحسب بعض المصادر سيكون في الكويت بعد أيام قليلة ووعد اتحاد السلة بوضع موضوع معسكر المنتخب ضمن أولوياته التي سيناقشها خلال وجوده بالكويت، وفي حال لم تنجح هذه المحاولات نظراً لصعوبتها في ظل هذه الظروف سيعتمد المنتخب على تحضيراته المحلية، مع إمكانية إقامة لقاء ودي مع أحد الأندية اللبنانية التي أنهت منافسات الدوري.

اجتماع وتأكيد
علمت «الوطن» أن رئيس المكتب التنفيذي ونائبه عقدا اجتماعاً أمس الأول مع أفراد المنتخب في صالة الفيحاء بحضور رئيس اتحاد السلة، وقد اشتكى اللاعبون من نقص بالمعسكرات الخارجية والمباريات الاستعدادية، وقد أكد رئيس المكتب التنفيذي ضرورة تسجيل حضور طيب بالتصفيات وضمان حجز بطاقة التأهل للنهائيات لكون منتخبنا بحاجة للفوز بمباراة واحدة بالبطولة ليضمن تأهله للنهائيات، بعدما رفع الاتحاد الآسيوي سقف التأهل للنهائيات بأربعة منتخبات من زون غرب آسيا، ما يعني أن منتخبنا في حال حقق فوزاً على منتخب العراق أو لبنان سيضمن حضوره بالنهائيات لأن منتخبات الأردن وإيران تأهلت بشكل مباشر باعتبار إيران بطلة آسيا في النسخة الأخيرة، والأردن تأهل لحصوله على المركز الثالث في البطولة نفسها.

دعوة
وكان اتحاد السلة قد وجه الدعوة لخمسة عشر لاعباً للالتحاق بمعسكر المنتخب، وقد تركت هذه الدعوة الكثير من إشارات الاستفهام لأنها تجاهلت بعض اللاعبين المؤثرين الذين قدموا مستوى جيداً مع أنديتهم هذا الموسم، بالمقابل هناك أكثر من لاعب ضمن التشكيلة الحالية لم يظهروا بالمستوى الذي يؤهلهم لارتداء قميص المنتخب، لذلك تم التوجيه من اتحاد السلة لضم أي لاعب بغض النظر عن سنه لصفوف المنتخب، ومن المقرر أن يتم استدعاء لاعبين جدد حسب ما يراه الجهاز الفني مناسباً لخوض غمار البطولة، واللاعبون هم:
مجد عربشة– شريف العش– عماد حسب اللـه– هاني دريبي– طارق الجابي– عروة الشطي- عمر الشيخ علي- خليل خوري.
حلب: جورجي نظريان– انطوني بكر– مصطفى عمروش- نديم عيسى– وائل جليلاتي– محمد بلال اطلي.
حمص: زكريا الحسين، وسنكون معكم بكل جديد عن المنتخب في أعدادنا القادمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن