شؤون محلية

عبد القادر: التشبث بالأرض هو الرد الفعلي على العصابات المسلحة

القنيطرة– الوطن

جاءت جولة محافظ القنيطرة أحمد شيخ عبد القادر على قرية جبا للوقوف على الواقع ولتبيان مدى احتياجات الأهالي والقاطنين في مراكز الإيواء في البلدة من أجل تعزيز صمودهم وتشبثهم ببيوتهم وأرضهم، ولتأكيد أهمية وجود المسؤول بين المواطن، وبعيداً عن المديح وبموضوعية نقول إن حضور المحافظ الدائم على أرض المحافظة أعطى زخماً إضافياً للمواطنين والشعور بالطمأنينة والأكثر الوقوف والاستماع إلى همومهم ومعاناتهم بشكل مباشر من خلال الجولات الميدانية الكثيرة وغير المعلنة وتلبية طلباتهم ومعالجة الصعوبات والمعوقات ووفق الإمكانات والظروف المتاحة.
وخلال جولة المحافظ على أسواق قرية جبا ومحالها التجارية وبعد الاستماع إلى هموم ومشاكل المواطنين وأصحاب الفعاليات التجارية ومنها عدم استقرار الأسعار بشكل دائم وصعوبة وارتفاع أجور نقل المواد، طالب عبد القادر بضرورة إيصال المواد إلى مستحقيها والإعلان عن السعر بشكل واضح ومقروء والتقيد ببطاقة البيان، وعدم احتكار أي مادة، مشيراً إلى اتخاذ عقوبات رادعة بحق المخالفين والمحتكرين وعلى الجهات المعنية العمل على إيصال المواد التموينية وتوفيرها بكميات جيدة وأهمّها المحروقات ومادة الخبز إلى جميع المواطنين ومحاسبة المقصرين ومنع الابتزاز، وعدم التلاعب من التجار والباعة وتكثيف دوريات حماية المستهلك.
وأشار عبد القادر إلى أن الوضع المعيشي للمواطنين يشكل الهاجس الرئيسي للجهات المعنية بالمحافظة، وخاصة تأمين المواد الأساسية اللازمة للمستهلك كالخبز ومستلزمات إنتاجه والمحروقات والمواد الغذائية بمختلف أنواعها رغم الصعوبات والمعوقات التي تواجه تأمين هذه المواد ونقلها من مصادر الإنتاج إلى المستهلك، مشدداً على تعزيز مقومات صمود أبناء المحافظة في محافظتهم وتأكيد أن التشبث بالأرض هو الرد الفعلي على العصابات المسلحة.
كما تفقد المحافظ مركزي الإيواء بمدرستي عبد النور أبو خالد وقاسم الشعابنة حيث أكد ضرورة وصول الإعانات الإغاثية إلى مستحقيها من الأسر المهجرة والوافدة إلى القرية وفق الخطط والبرامج الموضوعة لهذه الغاية، مطالباً الجهات العاملة بمجال العمل الإغاثي بعدم توزيع الإعانات إلا بموجب موافقة خطية من لجنة الإغاثة بعد الشكاوى الكثيرة حول آلية التوزيع وتكرار الأسماء وعدم حصول عائلات على أي إعانة والتخبط الكبير الملحوظ في أداء بعض الجهات أثناء توزيع الإعانة.
وطالب عبد القادر بالعمل والمتابعة اليومية والميدانية لمراكز الإيواء والاطلاع على الظروف المعيشية للمقيمين وخاصة الواقع الصحي والبيئي والخدمي، منوهاً بدور المجتمع المحلي والجمعيات الخيرية التي تقدم المساعدات لتلك الأسر ودورها التشاركي مع منظمة الهلال الأحمر فرع القنيطرة لتأمين كامل الاحتياجات اليومية للمتضررين من غذاء وكساء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن