شؤون محلية

110 آلاف طالب إلى امتحانات الثانوية مجدداً

تقدم أمس ما يقارب 110 آلاف طالب ما بين محسن ومكمل لامتحانات الدورة الثانية لشهادة الدراسة الثانوية منهم 61947 للفرع العلمي و40325 للفرع الأدبي والبقية للثانوية الشرعية والثانوية المهنية الصناعية والتجارية والنسوية.
وفي هذا الإطار اطلع الرفيق أركان الشوفي عضو القيادة القطرية رئيس مكتب التربية والطلائع القطري والدكتور هزوان الوز وزير التربية أمس على حسن سير امتحانات الدورة الثانية لشهادة الدراسة الثانوية العامة بمحافظة ريف دمشق، في مادتي «قضايا فلسفية واجتماعية ونفسية» و«الفيزياء» خلال جولة تفقدا فيها جاهزية المراكز الامتحانية، وتأكدا من مدى تقيد العاملين بالتعليمات الامتحانية، وتوجيه الطلاب للالتزام بها.
والتقيا بعض الطلاب واستمعا منهم حول واقع الأسئلة الامتحانية، وشموليتها للمنهاج وتناسبها مع مستوياتهم، والوقت المحدد للإجابة عنها.
قال عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع القطري الرفيق أركان الشوفي: لقد اطلعنا في هذه الجولة على واقع العملية الامتحانية، ولمسنا ارتياح الطلبة لمستوى الأسئلة، ونؤكد بكل وضوح وشفافية أن تنفيذ العملية الامتحانية في هذه الظروف والحرب الكونية التي تتعرض لها سورية هو تحد لكل أصقاع العالم، موضحاً أنه عندما نحصن الإنسان تربوياً وفكرياً واجتماعياً وثقافياً يكون انتصارنا قاب قوسين أو أدنى، مبيناً أن الطالب السوري يخوض الآن معركة إلى جانب الفلاح والعامل.. من خلال إصراره على الاستمرار بتحصيله العلمي.
ومن جهته قال الدكتور هزوان الوز وزير التربية بمناسبة بدء امتحانات الدورة الثانية لشهادة الدراسة الثانوية العامة بفروعها المختلفة: حرصت الوزارة على تأمين الأجواء المناسبة للطلاب، وتوفير مختلف مستلزمات العملية الامتحانية.
وأضاف: لقد لمسنا في هذه الجولة ارتياح الطلاب للدورة التكميلية؛ حيث أكد معظمهم أهميتها ليس للراسبين فحسب، بل للنهوض بمستوى الطالب الناجح بالدورة الأولى، وفسح المجال أمامه وإعطائه فرصة لتحسين درجاته في ثلاث مواد على الأكثر بغية زيادة فرصه لدخول الكلية التي تناسب ميوله واهتماماته، من خلال اختصار سنة دراسية للوصول إلى النجاح المطلوب، مؤكداً أن متابعة رسالة العلم والتعليم، واستمرار العملية الامتحانية، وتتويجها بنتائج مشرفة، كان حصيلة جهود الزملاء العاملين في المجال التربوي، بالتناغم مع إرادة الأبناء وصمودهم في وجه التحديات، متمنياً للأبناء الطلاب النجاح والمزيد من التحصيل والتميز لأن الوطن بانتظارهم.
ورافقهما في الجولة الرفيق الدكتور همام حيدر أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي، والمهندس حسين مخلوف محافظ ريف دمشق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock