شؤون محلية

إعادة هيكلة مؤسستي السورية للطيران والطيران المدني

محمود الصالح : 

أكد وزير التنمية الإدارية الدكتور حسان النوري أهمية إعادة هيكلة مؤسستي الطيران العربية السورية والطيران المدني نظراً إلى الدور الكبير الذي تضطلعان به وأهميتهما كقطاعين رائدين يعملان في هذه الظروف مشيراً إلى أن مشروع التنمية الإدارية ملك لجميع المؤسسات ولا يمكن العمل به ما لم نكن متوافقين على أهميته ومقتنعين به.
جاء ذلك خلال لقائه وزير النقل الدكتور غزوان خير بك ومديري مؤسسات الطيران المدني والسورية للطيران ومعاوني وزير النقل والمديرين المركزيين في الوزارة وعدد من المعنيين في مؤسستي الطيران المدني والسورية للطيران بهدف مناقشة إعادة هيكلة المؤسسة.
ولفت النوري إلى أهمية بعض النقاط التي من الضروري وجودها خلال إعادة الهيكلة والتي تعنى بالكود الوظيفي أي المهن التي تقتصر على عدد معين من العاملين ولا يمكن القيام بها من غيرهم والتي تعد نوعية وغير موجودة في مؤسسات أخرى وأهمية دراسة أعداد العاملين لبيان الاستفادة منها وتوظيفها ضمن خطة التنمية الإدارية.
وأشار إلى أن إعادة هيكلة مؤسسة الطيران المدني وفصلها إلى هيئة تعنى بالسلطة والحركة الجوية ومؤسسة تعنى بشؤون المطارات أمر في غاية الأهمية ويتماشى مع متطلبات سوق العمل، وكذلك الأمر بالنسبة لإعادة هيكلة مؤسسة الطيران العربية السورية مبرزاً جهودها رغم الظروف في التشغيل والحركة الجوية وهذا يبشر بنتائج أفضل في المستقبل.
وزير النقل الدكتور غزوان خيربك أكد أهمية الاستمرار في إعادة الهيكلة لكون الصورة باتت واضحة وتم وضع الخطوط العريضة للمشروع، مشيراً إلى أن ما تم طرحه سيتم العمل به ولم يبق سوى التطبيق الفعلي وسيبدأ هذا التطبيق لأننا نعلم ما نحتاج إليه ولدينا الكوادر والخبرات الذاتية والنية الجادة للعمل.
مؤكداً أنه تم تشكيل فريقين للعمل في المؤسستين برئاسة المدير العام يجتمعان مرتين في الأسبوع لمتابعة إجراءات إعادة هيكلة المؤسستين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock