اقتصاد

«المعاشات»: معونة تعادل معاش الوفاة لذوي المتقاعدين المختطفين والمفقودين

 محمد راكان مصطفى : 

كشف مدير عام مؤسسة التأمين والمعاشات خالد الحلقي لـ«الوطن» عن قرار المؤسسة بصرف معونة تعادل معاش المتوفى في حال فقد المؤمن، يتم صرفها للمستحقين عنه، على أن يوقف صرفها في حال عثر عليه أو بعد انقضاء أربع سنوات ونصف على فقده، وذلك في حال لم يصدر حكم بموته.
وبين الحلقي أنه يتبع في ترتيب هذه المعونة وصرفها الشروط والأوضاع وفقاً للتعليمات التي يصدرها وزير العمل، بعد أخذ رأي مجلس إدارة المؤسسة، منوهاً إلى أن هذا القرار يطبق على العامل الذي يثبت اختطافه وفقاً لمعطيات وأسباب وأدلة تقبل بها الإدارة وحسب الأحكام المطبقة على العامل المختفي المنصوص عليها في المادة 92 من القانون رقم 50 لعام 2004، وبناء على أحكام المادة 68 من قانون التأمينات الاجتماعية وتعديلاته على المؤمن عليه المختطف المنقطعة أخباره ما لم تتبين وفاته أو صدور حكم بموته وفقاً لأحكام المادة 205 من قانون الأحوال الشخصية رقم 59 لعام 1953.
وأكد الحلقي بأنه على ذوي المفقود التقدم للمؤسسة بطلب ضبط شرطة أصولي بواقعة الفقد أو الخطف، يحدد فيه تاريخ الفقدان، وبناء عليه يتم صرف معونة تعادل معاش الوفاة، على أن تبقى الحالات السابقة المعالجة وفق التعميم 19 لعام 2005 صحيحة وسليمة وتسري عليها الأحكام الواردة في قرار وزير العمل ذي الرقم 2378 للعام 2014، وذلك اعتباراً من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية بتاريخ 1/3/2015 وهذا يستدعي طلب الثبوتيات اللازمة لتصفية حقوق الورثة وإجراء تسوية للمستحقات التأمينية لجميع الحالات القديمة السابقة من خلال مخاطبة السجل العام للعاملين بالدولة بموجب كتاب يثبت تاريخ اختطاف أو فقدان العامل وإصدار قرار تعديل للأسرة عملاً برأي مجلس الدولة رقم 1 لعام 2014.
ويوقف صرف المعاش للوكيل القضائي عن المفقود لانتهاء المهلة القانونية مع ضرورة العمل على إصدار قرار تخصيص للورثة وإرساله للجهاز المركزي للرقابة المالية للتأشير أصولاً.
من جهة أخرى، وفي ما يخص موضوع صرف معاشات المتقاعدين المدنين والعسكريين وورثتهم المسحوبة في محافظة ادلب ومدينة تدمر، كشف الحلقي عن أنه تم تكليف فرع المؤسسة في حماة للعمل على صرف معاشات المتقاعدين في محافظة إدلب عن طريق فرع المصرف الزراعي في حماه، إضافة إلى تكليف فرع المؤسسة في حمص لصرف معاشات المتقاعدين في مدينة تدمر عن طريق فرع المصرف الزراعي بحمص، وأنه بسبب عدم صرف المعاشات من فرع المصرف الزراعي في حمص تم تكليف فرع المؤسسة في حمص بصرف المعاشات من قبل المصرف الزراعي في تدمر وذلك بعد أن يتم تأمين مقر جديد له.
كما تم الطلب من فرع المؤسسة في حمص بأن يتم صرف المعاشات المتراكمة للمتقاعدين المدنيين والعسكريين وورثتهم اعتباراً من توقف تغذية فرع المصرف الزراعي بتدمر، وإلزام المتقاعدين وورثتهم بفتح حساب صراف آلي عقاري أو تجاري لتحويل معاشاتهم، إضافة إلى تنظيم استمارة إدراج الحساب الجديد اعتباراً من الشهر الذي يلي تاريخ الصرف، وأخذ تعهد خطي بعد مراجعة أي فرع للمؤسسة أو المصرف الزراعي بالمحافظات منعاً لازدواجية الصرف.
من جهته أكد مدير المصرف الزراعي إبراهيم زيدان لـ«الوطن» صرف كل المعاشات للمتقاعدين في تدمر عن طريق فرع حمص بالنسبة لمن يصرف راتبه عن طريق الدفتر، والمشكلة محصورة بالمتقاعدين الذين يصرفون رواتبهم بموجب حسابات جارية وذلك بسبب عدم تمكن المصرف من الحصول على البيانات الموجودة لدى فرع المصرف في تدمر، ما يتطلب العمل على تنظيم سجلات حسابات جارية جديدة، سيتم العمل عليها عن طريق فرع تدمر الذي تقرر افتتاحه بجانب فرع المصرف في حمص.
أما بالنسبة لموضوع رواتب المتقاعدين في محافظة إدلب بين زيدان أنه تم الطلب من المؤسسة العامة للتأمين والمعاشات أن يتم توزيع كتلة المعاشات على جميع فروع المصرف في محافظة حماه والتي تبلغ عشرة فروع وذلك بهدف توزيع ضغط العمل على جميع فروع المحافظة بحيث تتمكن الفروع من تسهيل عمل المواطنين بصورة سريعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن