سورية

سوريون يتظاهرون في بوسطن تضامناً مع وطنهم

نظمت «الجمعية السورية الأميركية» في مدينة بوسطن تظاهرة سلام ومحبة شارك فيها أبناء الجالية العربية السورية وأصدقاؤهم الذين عبّروا خلالها عن ألمهم مما تتعرض له سورية، مطالبين الولايات المتحدة الأميركية بالتوقف عن دعم الإرهابيين فيها.
وقال رئيس «الجمعية السورية الأميركية» غياث موسى في تصريحات نقلها موقع قناة «الميادين» الفضائية «من بوسطن من المركز الذي أوصل فيه الشاعر الكبير جبران خليل جبران أولى الرسائل السورية إلى العالم: جئنا للمركز نفسه لنقول إن الإرهاب سيئ للجميع».
من جانبه، قال عضو في الجمعية: «نحب أن نقوم بأي فعل لأجل سورية وشعبنا جبار وجيشنا بطل وإذا أراد اللـه فسننتصر». كما شارك في التظاهرة الأبناء أيضاً وعبّروا عن محبتهم لأرض آبائهم وأجدادهم.
بدورها، قالت طفلة مشاركة في التظاهرة: «نريد أن نقول للسوريين في سورية نحن نحبكم ونفكر فيكم ونريد أن نكشف للأميركيين ما يحصل في سورية».
كما توجهت سيدة محتجة على سياسة السعودية وقطر وتركيا تجاه سورية وقالت لهم: «يكفي»، ثم تابعت قائلة: «أقول لإسرائيل لن تركع سورية لم ولن تركع إلا لله».
سانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن