ثقافة وفن

راغب علامة يدعم الجيش.. وعاصي الحلاني يدحض الشائعات…أم سلاف: أنتِ شامي وسوريتي ووطني وهويتي …إطلالة جريئة لغادة عبد الرازق.. وأخرى ملكية لنيللي كريم

 وائل العدس : 

لم تكن منشورات النجوم هذا الأسبوع بتلك الغزارة المعهودة، لكنها حملت في طياتها بعض الإثارة والفرح والاحتفالات وسط حالة الحزن التي يعيشها الشعب العربي عامةً، وإلى التفاصيل:

عيد سعيد
منذ بزوغ فجر يوم الثلاثاء الماضي، تتهافت المعايدات والتهاني على سلاف فواخرجي عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمناسبة عيد ميلادها، إن كان من جمهورها العريض أو بعض الفنانين.
عبر أنستغرام، كتبت صباح الجزائري: «العمر كله، إن شاء اللـه تعيشي بسلام وحب وأمان.. أطيب قلب وأحلى نجمة وإنسانة، كل عام وأنتِ عم تلمعي بسماء سورية والوطن العربي».
وعبر الموقع نفسه، قالت شكران مرتجى لسلاف: «كل عام وأنتِ بألف خير سلاف، شكراً ع كل شيء، محبتك ووجودك معي، شكراً والله يحميكِ وعقبال مليون سنة من النجاح».
أما رنا ريشة فكتبت: «من كتر النسمة مو رقيقة ما بتعرف تعيد لحالا مشان هيك كل إلى حوليها بعيدو بعيدا، إن شاء الله أيامك وسنينك حلوة متل حلا روحك».
وأرسل جمهور تيم حسن رسالة تهنئة قالوا فيها: «كل عام وأنتِ وردة سورية الجميلة، كل عام وأنتِ راقية».
والشيء نفسه بالنسبة إلى جمهور ديمة قندلفت: «كل عام وانت بألف ألف خير، والشام بألف خير، إن شاء اللـه أيامك كلها أعياد وفرح، ويا رب تكون أيامك بيضة متل قلبك الأبيض».
أما والدتها الأديبة ابتسام أديب فكتبت تهنئة خاصة عبر صفحتها الخاصة على الفيسبوك، فقالت لابنتها: «سلاف حبيبتي، لم أقطع حبلك السري كاملاً، بقي الجزء الأكبر منه في رحمي، كنتِ ابنتي وحبيبتي وأمي وعالمي كله، وكنت لأبيك نعم الابنة التي كلما تدللت أعطت ونجحت».
وأضافت: «سلاف حبيبة روحي كل عام أنت وسورية بألف ألف خير وعائلتك بألف خير وأطلب من اللـه أن يحقق كل أمانيك وأحلامك وأولهم يعيد لك سوريتك الغالية ياغالية، أنتِ بالنسبة لي شامي وسوريتي ووطني وهويتي وأرضي وخبزي ونهر بردى وجبل قاسيون وقلعة حلب وغار كسب وطيون صلنفة وياسمين دمشق، لك الروح والقلب ياحبيبة، ويافجر لما تطل».

في عيد الجيش
قبيل يومين من عيد الجيش في الأول من آب أطلق السوبر ستار راغب علامة حملة واسعة لدعم مؤسسة الجيش اللبناني وذلك بمناسبة مرور 70 عاماً على تأسيسها.
وعبر حساباته وصفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي أعلن الحملة وتحت شعار وهاشتاغ «كلنا معك» انضم إليه الآلاف من روّاد الإنترنت مؤكدين دعمهم لحماة الوطن ومؤسسة الجيش اللبناني.

شديد اللهجة
بعد تصريحات نسبوها إليه يهاجم فيها مدينة طرابلس ويرفض الغناء فيها، أصدر الفنان اللبناني عاصي الحلاني بياناً شديد اللهجة، هاجم فيه عدداً من مستخدمي الفيسبوك وتويتر، مؤكداً أن التضارب في المواعيد هو سبب الوحيد لعدم إحيائه حفلة فيها.
وجاء في البيان: «طالعتنا بعض مواقع التواصل الاجتماعي، بخبر مفاده أنني رفضت الغناء في مدينة طرابلس الحبيبة لأني لا أحبها، بصراحة لست أدري هل يستوجب مني هذا الكلام غير الصحيح الردّ أم الصمت؟».
وأضاف: أنا المعروف عنّي أني غنيت وما زلت أغنّي لكل لبنان من دون تمييز أو تفرقة، لا يمكن أن يصدر عني مثل هذا الكلام إطلاقاً، لكن بعض المغرضين، ولا أعرف الهدف الذي يريده هؤلاء من مثل هذه الشائعة السوداء، يصرّون على تشويه العلاقة بيني وبين أهلي في طرابلس».
وأردف: «إن هذا الكلام لا يستحق منه أي ردّ أو نفي لأن كلّ لبنان يعرف أني غنيت وأغنّي بقناعة دائمة لوحدتنا وللبناننا الغالي؛ بكلّ مدنه وقراه ومناطقه»، لافتاً إلى أنه لا يمكن أن يغيّر بين لحظة وأخرى وينقلب على مبادئه، أو على وطنه وأهله.
وتابع الحلاني قائلاً: «طرابلس في قلبي وفي عيوني ولها عندي كما لكلّ لبنان أطيب أمنيات الخير والسلام والسعادة».
وبرر عاصي سبب عدم إحيائه حفلة في طرابلس، قائلاً: «كل ما في الأمر، أن المواعيد تضاربت ولم تسمح لمدير أعمالي بإعطاء موعد مناسب لإحياء حفلة في المدينة الغالية والحبيبة طرابلس»، مشيراً إلى أن التمييز بين المناطق اللبنانية ليس من صفات الفرسان، مؤكداً أنه ما رأى من طرابلس ومن كل لبنان إلا المحبة والطيبة، لافتاً إلى أنه لا يمكن أن يردّ هذه المحبة إلا بجميل مثله.
ووجه فارس الغناء العربي كلامه للذين يقفون وراء شائعة أنه يرفض الغناء في طرابلس بالقول: «فلتسكت الأصوات المزايدة، لأني لم ولن أكون إلا وفياً لوحدة لبنان وكل اللبنانيين، من دون أي استثناء». أما لجمهوره فقال: «لا تصدقوا أن عاصي الحلاني لا يمكن أن يكنّ لطرابلس وأهلها إلا المحبة والخير».

إطلالة شبابية
على عكس الشخصية التي جسدتها في رمضان، ظهرت الفنانة المصرية غادة عبد الرازق بإطلالة شبابية وملابس جريئة كشفت عن جزء من بطنها، في أحدث جلسة تصوير.
ولم تعجب هذه الإطلالة جمهورها، حيث انتقدها ووصفها بأنها لا تناسب سنها وتحتاج إلى فتاة أصغر منها بكثير، خاصة أن غادة عبد الرازق جدة لحفيدتين الآن.
ومن جهة أخرى، توجد الفنانة المصرية بصحبة شقيقتها يسرية وابنتها روتانا وزوجها وحفيدتيها «خديجة» و«جورية»، في إيطاليا وذلك لقضاء إجازتها هناك، وخاصة أن غادة تعرضت خلال الفترة الماضية لإرهاق شديد بسبب تصوير مسلسلها الأخير «الكابوس»، والذي انتهت منه قبل انتهاء شهر رمضان بيومين فقط. وشاركت غادة جمهورها بعدد من الصور عبر حسابها الشخصي على «إنستغرام»، تظهر فيها برفقة عائلتها أثناء تجولهم في شوارع العاصمة «روما»، وظهرت غادة في الصور وهي ترتدي «هوت شورت»، ما دفع الكثير من جمهورها للتعليق على الصور ومغازلتها بأنها تبدو أصغر سناً.

عرش الأناقة
خضعت الفنانة المصرية نيللي كريم لجلسة تصوير جديدة، ظهرت فيها بإطلالة ملكية، تتناسب مع النجاح الكبير واﻹشادات الكثيرة التي حصدتها عن دورها في مسلسلها الرمضاني «تحت السيطرة»، والذي جسدت فيه دور مدمنة متعافية تحاول السيطرة على هواجسها رغم المشاكل العديدة التي تقابلها في حياتها.
وأطلت في الجلسة بفستان باللونين الأسود والنبيتي، بالإضافة إلى قلادة عملاقة باللونين نفسهما زينت بها صدرها، متربعة على عرشها بكامل أناقتها ومكياجها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن