عربي ودولي

العراق: العثور على مخبأ لأسلحة سعودية جنوب بغداد وتقدم للجيش في ديالى

أعلن القيادي في الحشد الشعبي محمد كاظم الخفاجي العثور على مخبأ لأسلحة سعودية يحتوي على 300 قطعة سلاح وتسع سيارات تحمل أرقاماً سعودية في منطقة جرف النصر جنوب غرب بغداد.
وكان داعش استخدم أنفاقاً خلال سيطرته على المنطقة التي كانت في السابق منطقة عمليات وتمارين تعبوية للجيش العراقي قبل عام 2005 ما ساعده في معرفة خرائطها.
وأشارت قناة «الميادين» اللبنانية إلى أن عمليات القوات الأمنية العراقية مستمرة في هذه المنطقة منذ ثلاثة أشهر بعد تدمير الأنفاق بشكل كامل، ما سمح بالعثور على مخابئ تحوي أنواعاً مختلفة من الأسلحة ومواد السي فور التي تستخدم في صناعة العبوات الناسفة.
إلى ذلك أعلنت وزارة الدفاع العراقية أن قوة مشتركة من مغاوير قيادة عمليات الجزيرة والبادية وقوة من مقاتلي عشيرة البو نمر شرعت بتطهير طريق حديثة – بيجي.
كما أعلنت أمس تحرير جميع بساتين ناحية بهرز في محافظة ديالى من عصابات داعش الإرهابية.
ونقلت شبكة الإعلام العراقية عن الوزارة قولها في بيان: إن «فرقة المشاة الآلية الخامسة متمثلة بلواء المشاة الثامن عشر تمكنت من تحرير جميع بساتين ناحية بهرز في محافظة ديالى»، مشيرة إلى أن تحرير الناحية المذكورة جاء خلال عملية عسكرية نوعية أسفرت عن القضاء على عدد كبير من الإرهابيين المختبئين داخل البساتين والاستيلاء على أسلحتهم ومعداتهم.
وأشار البيان إلى أن أهالي ناحية بهرز استقبلوا القوات الأمنية بالأفراح مثمنين بطولاتهم وتضحياتهم من أجل تطهير الناحية والقضاء على كل عصابات داعش الإرهابية فيها.
كما أعلنت وزارة الدفاع العراقية عن مقتل إرهابيين اثنين وإصابة آخرين خلال عملية تطهير طريق حديثة – بيجي من قبل قوات قيادة عمليات الجزيرة والبادية ومقاتلي عشيرة البو نمر.
وقالت الوزارة في بيان لها أمس: إن قوة مشتركة من مغاوير قيادة عمليات الجزيرة والبادية وقوة من مقاتلي عشيرة البونمر شرعت بتطهير طريق حديثة بيجي حيث تم الاشتباك مع الإرهابيين ومطاردتهم وتمكنت القوة من قتل إرهابيين اثنين وإصابة آخرين فيما لاذ الباقون بالفرار».
وأوضح البيان أنه تم خلال العملية تفجير صهريجين مفخخين وتفكيك سيارة بيك اب مفخخة وتفكيك 25 عبوة ناسفة، فيما رصدت قوة أخرى سيارات في ساتر منطقة الخسفة تستعمل كمنصات لإطلاق الصواريخ حيث تمت معالجتها بالمدفعية وبإصابات مباشرة.
وكانت القوات المسلحة العراقية قضت أمس على 47 من إرهابيي داعش بينهم قناصون ودمرت 13 وكراً لهم إضافة إلى تفكيك 43 عبوة ناسفة ضمن عملية فجر الكرامة.
كما قتل نحو 35 عنصراً من داعش إثر 16 غارة جوية شنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية على مواقع التنظيم بقضاء سنجار بمحافظة نينوى شمالي العراق.
وقال مصدر أمني في قوات البيشمركة، أول من أمس: إن طيران التحالف الدولي شن في وقت متأخر من مساء السبت وحتى فجر الأحد 16 غارة جوية مستهدفاً مواقع لداعش في قرى العبوسي ورهاوي وروماني في قضاء سنجار ومواقع أخرى غرب وشرق وجنوب مدينة سنجار.
وأشار إلى أن 35 عنصراً من التنظيم قتلوا على الأقل نتيجة الغارات، فضلاً عن تدمير المواقع المستهدفة بشكل جزئي أو كلي.
هذا وبدأ رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، أول من أمس، زيارة إلى الولايات المتحدة الأميركية لمناقشة سبل تسليح البيشمركة وتحرير الموصل مع الرئيس باراك أوباما.
وقال المستشار الإعلامي لمكتب رئيس إقليم كردستان كفاح محمود: إن بارزاني سيبحث مع الرئيس الأميركي خلال زيارته إلى أميركا «مستقبل كردستان وتحرير الموصل وتسليح البيشمركة، ومرحلة ما بعد الصراع مع تنظيم داعش».
وتابع: إن «بارزاني وأوباما سيناقشان مسألة تسليح وتدريب قوات البيشمركة، لكونها تحتاج إلى سلاح ثقيل كالدبابات والمدرعات وأسلحة بعيدة المدى».
سانا – روسيا اليوم – الميادين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن