شؤون محلية

مرضى الأورام بطرطوس لا يزالون بانتظار مركز المعالجة

طرطوس- الوطن : 

لا يزال مركز معالجة الأورام بطرطوس حلماً للمرضى وذويهم رغم كل الوعود التي قطعت لهم فلا الأدوية توافرت ولا المقرّ تم تجهيزه.. ورغم أننا نشرنا سابقاً عن هذا الموضوع إلا أن الشكاوى لم تتوقف وبقيت تردنا عن فقدان أدوية وعن عدم توافر سرير ليستريح عليه المريض..
وفي متابعة لهذا الموضوع المهم والحيوي اتصلنا بالدكتور علي الخطيب المكلّف إدارة المركز في مشفى الباسل بطرطوس فأجابنا: لا يمكن تسميته مركزاً حالياً قياساً إلى المراكز الأخرى وهناك نقص حقيقي بالأدوية خاصة التي تشكل قاسماً مشتركاً بين الأورام رغم أن الوزارة بدأت ومنذ شهرين ترسل لنا كل أسبوع كمية من الأدوية والأدوية التي نعاني نقصها من أبرزها (ديكسوروسين – الكسان – فينكرستين – فينلاستين).. إضافة لأدوية أخرى عديدة خاصة لبعض الأورام وتمنى الدكتور الخطيب الإسراع في تجهيز الطابق الرابع ضمن مشفى الباسل الذي تقرر أن يكون مقراً للمركز وخاصة أن الضغط والازدحام يزداد على المركز يوماً بعد يوم.
علماً أن الكادر الطبي والتمريضي متوافر للمركز أما فيما يخص عدد المرضى فبيّن الدكتور خطيب أن المديرية تملك الإحصائيات لكن الأرقام تزداد يومياً بالمرضى الوافدين والإصابات الحديثة.
وتشير المعلومات المتوافرة لدينا إلى أن عدد المرضى يزيد على 5 آلاف مريض.
أخيراً…. نرجو من الجهات المعنية الاهتمام بهذا الأمر المهم جداً لأن مرض هذا الداء الخطير وذويهم لا ينقصهم هم آخر كالسفر إلى اللاذقية أو العاصمة وزيادة أعبائهم المادية بالبحث عن الدواء في الصيدليات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن