شؤون محلية

ستة مليارات أضرار نبع عين الفيجة … الحسن: عمليات تأهيل نبع عين الفيجة لن تعوق وصول مياه الشرب إلى المستهلكين

| عبد المنعم مسعود

تفقد وزير الموارد المائية نبيل الحسن برفقة محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم التجهيزات التي يتم العمل على تركيبها في حرم نبع عين الفيجة الذي مر عام على تحريره، إضافة إلى تفقد التجهيزات الخاصة بغرفة القياس وغرفة المضخات المقدمة من اليونسيف وغرفة تجميع نهر بردى والأعوج وضخه إلى مدينة دمشق.
وبين الحسن في تصريح له أن عمليات تأهيل نبع عين الفيجة لن تعوق وصول مياه الشرب إلى المستهلكين من دمشق وريفها، كاشفاً أن عمليات التأهيل تشمل كامل البنى التحتية والتجهيزات الهندسية للنبع.
من جانبه أوضح محافظ ريف دمشق أن ورشات المحافظة إضافة إلى ورشات مؤسسات القطاع العام التي أبرمت معها عقوداً ستبدأ خلال الأيام القادمة بإزالة الأنقاض من عين الخضرة وبسيمة.
مشيراً إلى أنه وبعد صدور المرسوم الذي حدد حرم نبع عين الفيجة ستتم المباشرة بمخططات تنظيمية جديدة وإزالة الأنقاض وكل ما يعوق العمل تحضيراً وتزامناً مع عودة الأهالي، مبيناً أن العودة ستتزامن مع إزالة الأنقاض وتأهيل البنى التحتية.
وأوضح محافظ الريف أن الحرم ينقسم إلى قسمين مجرى النبع الذي يمر بقريتي بسيمة وعين الخضرة وله حرم بعشرين متراً من طرفين، وحرم النبع الذي يمتد من مركز النبع بالاتجاهات المختلفة وتختلف المسافة بين جهة وأخرى، فبعضها 200 متر وبعضها 100 متر وبعضها 237 متراً.
وبين إبراهيم أنه ستتم إزالة جميع المعوقات على هذه المساحات وفقاً لما حدده القانون، مؤكداً أنه في الأسبوع القادم ستبدأ الورشات بدراسات المخطط التنظيمي للمنطقة، مشيراً إلى أن المحافظة لن تظلم أحداً فمن سيهدم منزله لأنه واقع في حرم النبع سيعوض بمنزل في منطقة قريبة، مؤكداً أن كل الحقوق محفوظة.
ولفت إبراهيم إلى أن حجم الدمار كبير وتتجاوز التكلفة بالمليارات، مشيراً إلى أن الجهود المضاعفة ستؤدي إلى عودة الحياة والسياحة إلى منطقة عين الفيجة والتي ستتكلل بعودة الأهالي.
وفي السياق كشف تقرير لمحافظة ريف دمشق أن قيمة الأضرار التي لحقت بمنظومة عين الفيجة مع الأبنية والتجهيزات الكهربائية والميكانيكية نتيجة أحداث وادي بردى بلغت 6 مليارات ليرة سورية.
وقال التقرير: إن عدد المشتركين الإجمالي في ريف دمشق لعدادات المياه بلغ أكثر من 560 ألف مشترك وتجاوزت حصة العدادات المنزلية 521 ألف مشترك ووصل عدد مشتركي العدادات التجارية والصناعية والسياحية 36 ألفاً، على حين لم يصل عدد المشتركين الحكوميين إلى 2500 مشترك و622 مشتركاً لدور العبادة.
وبين التقرير أن إجمالي كمية المياه المنتجة 84149 ألف متر مكعب يومياً منها 14 ألف متر مكعب يتم التزويد بها من نبع عين الفيجة وآبار دمشق، وأضاف التقرير: إن كمية المياه المفقودة والمجانية أكثر من 40 ألف متر مكعب.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن